في غياب المعارضة.. المصريون يصوتون لانتخاب برلمان جديد

63 مليون ناخب يحق لهم التصويت من أصل 100 مليون نسمة عدد سكان مصر (رويترز)
63 مليون ناخب يحق لهم التصويت من أصل 100 مليون نسمة عدد سكان مصر (رويترز)

انطلقت في مصر عملية الاقتراع في انتخابات مجلس النواب، وسط غياب شبه تام للمعارضة، وتجري الانتخابات على مرحلتين تنظم الأولى السبت والأحد في 14 محافظة بينها الجيزة والإسكندرية، والثانية في 7 و8 من نوفمبر/تشرين الثاني في 13 محافظة، بينها العاصمة القاهرة.

ودعي حوالى 63 مليون ناخب، من أصل 100 مليون نسمة عدد سكان مصر، إلى التصويت في هذه الانتخابات، لاختيار 568 نائبا من أصل 596  عضوا في مجلس النواب، على أن يقوم السيسي بتعيين النواب الباقين.

ويتنافس أكثر من 4 آلاف مرشح في الانتخابات على 284 مقعدا من أصل 568 بالنظام الفردي. كما تتنافس 8 قوائم على 284 مقعدا بنظام القائمة الحزبية.

وأدى ضعف الإقبال في انتخابات مجلس الشيوخ، في وقت سابق من هذا العام، إلى تهديد السلطات بفرض غرامة على المتخلفين عن التصويت، حيث قدر عدد غير المشاركين في انتخابات الشيوخ بأكثر من 50 مليون مواطن من بين أكثر من 60 مليونا يحق لهم التصويت.

ويعيد العديد من أعضاء البرلمان المنتهية ولايته ترشيح أنفسهم في الانتخابات التي تشارك فيها أحزاب سياسية عدة لا وزن حقيقيا لها.

وكان أغلبية النواب من مؤيدي الرئيس عبد الفتاح السيسي في البرلمان المنتهية ولايته، ولم يكن يضم سوى كتلة معارضة صغيرة تُعرف باسم 25/30.

وانتخب البرلمان السابق نهاية 2015 بعد عام على تولي السيسي الحكم، في عملية اقتراع استغرقت شهرا ونصف الشهر، وفي غياب شبه كامل للمعارضة.

وكانت نسبة المشاركة ضئيلة (28%) في تلك الانتخابات خلافا لأجواء الحماس التي سادت انتخابات 2012 التي نظمت عقب إسقاط مبارك في 11 فبراير/ شباط2011، وفاز فيها الإسلاميون بنسبة كبيرة.

وفي مارس/آذار 2018، أعيد انتخاب السيسي لولاية ثانية بأكثر من نسبة 97% من الأصوات (إحصائية رسمية) في انتخابات استبعد منها المنافسون الحقيقيون أو فضلوا الابتعاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة