رئيس الموساد يتحدث عن هدية تقدمها السعودية للرئيس الأميركي القادم

كوهين تحدث عن جهود كبيرة لإدخال المزيد من الدول في جو التطبيع مع إسرائيل (رويترز)
كوهين تحدث عن جهود كبيرة لإدخال المزيد من الدول في جو التطبيع مع إسرائيل (رويترز)

أعلن رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) يوسي كوهين في محادثات مغلقة أن المملكة العربية السعودية تنتظر الانتخابات الرئاسية الأميركية من أجل تقديم "هدية" للرئيس المنتخب.

وقال كوهين في تصريحات كشفتها القناة الإسرائيلية 12، اليوم الخميس "هناك جهد كبير جدا في الساحة السعودية، ضغط كبير. نتمنى أن يثمر شيئا، يبدو أن السعوديين ينتظرون الانتخابات الأميركية لتقديم هدية للرئيس المنتخب".

وسبق أن صرح رئيس الموساد بمثل هذا الكلام في وقت سابق الشهر الماضي، حين قال إن السعودية في الطريق لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل.

ورفض كوهين -في مقابلة مع القناة الإسرائيلية 12 الشهر الماضي- تأكيد أو نفي اجتماعه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مكتفيا بالقول مع ابتسامة "أفضل عدم التعليق".

وفي مقابلة أخرى مع المحطة الإسرائيلية 13، علق كوهين على سؤال بشأن تطبيع السعودية علاقاتها مع إسرائيل قريبا بقوله "أنا على قناعة بأن هذا ممكن، آمل أن يحدث ذلك هذا العام"، مضيفا "أنا على أمل كبير أن الاتفاق مع السعودية بات ممكنا".

وتابع كوهين "هناك جهود كبيرة لإدخال المزيد من الدول في جو السلام والتطبيع مع إسرائيل، وأنا أؤيد ذلك بشدة، أنا مقتنع بأن هذا ممكن، أنا بالتأكيد أتطلع إلى الأخبار السارة، وربما يكون هذا العام".

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود قال خلال مقابلة مع معهد واشنطن إن تطبيع العلاقات مع إسرائيل أمر من المتصور حصوله في النهاية، ولكنه اعتبر أن جلب الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات يجب أن يكون أولوية في المرحلة الراهنة.


حول هذه القصة

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إنه بإمكان من يريد التمهيد للتطبيع مع إسرائيل أن يفعل ذلك من دون الإساءة للفلسطينيين، وذلك بعد هجوم بندر بن سلطان على القيادة الفلسطينية.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة