السعودية تسمح بالصلاة في المسجد الحرام وزيارة قبر الرسول وتفتح الروضة بالحرم المدني

الصلاة في المسجد الحرام توقفت 7 أشهر بسبب تفشي كورونا (الجزيرة)
الصلاة في المسجد الحرام توقفت 7 أشهر بسبب تفشي كورونا (الجزيرة)

ذكر التلفزيون السعودي الرسمي في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، أن السلطات سمحت للمواطنين والمقيمين داخل المملكة بأداء الصلاة في المسجد الحرام بمكة، وذلك للمرة الأولى منذ 7 أشهر.

وكان الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبد الرحمن السديس قد أعلن السبت إعادة فتح أبواب المسجد النبوي للزيارة والصلاة في الروضة الشريفة، المعروفة لدى المسلمين بأنها "قطعة من الجنة".

وبحسب الموقع الإلكتروني لرئاسة الحرمين، قال السديس في كلمة بمناسبة الافتتاح "أهنئ عموم المسلمين على السماح بفتح الروضة الشريفة وتمكين المصلين من الصلاة فيها وزيارة قبر الرسول، بعد التوقف الذي استدعاه انتشار فيروس كورونا".

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، تنفّذ هيئة الهلال الأحمر السعودي -اليوم الأحد- خطتها بتنظيم دخول الزائرين والمصلين إلى الروضة الشريفة، بمشاركة 200 متطوع.

زيارة قبر الرسول توقفت بسبب تفشي فيروس كورونا (رويترز)

وتعدّ الروضة الشريفة جزءا من المسجد النبوي، وقد نالت اسمها من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم "ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة"، حيث كان بيته (حجرة زوجته عائشة بنت أبي بكر) ملاصقا للمسجد، وفيه دُفن عليه السلام وصاحباه أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب.

وتقدّر مساحة الروضة بـ330 مترا مربعا، فطولها 22 مترا وعرضها 15 مترا، ولها مكانة كبيرة لدى المسلمين.

وفي مارس/آذار الماضي، أغلقت السلطات الروضة ضمن إجراءات السيطرة على انتشار فيروس كورونا.

وفي نهاية مايو/أيار الماضي، أعادت السلطات السعودية فتح المسجد النبوي في المدينة المنورة أمام المصلين، بعد شهرين من الإغلاق بسبب إجراءات الوقاية، مع استمرار تعليق الدخول إلى الروضة الشريفة.

وفي 4 أكتوبر/تشرين الأول، أتاحت السعودية العودة تدريجيا لأداء العمرة، بعد تعليقها منذ مارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

سجل اليمن -الذي يشهد أسوأ ازمة إنسانية في العالم- اليوم الجمعة أول إصابة بفيروس كورونا المستجد، فيما شهدت دول عربية أخرى ارتفاعا بأعداد الوفيات والإصابات، وأغلقت السعودية أحياء بالمدينة المنورة.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة