بعد مشاجرة بينهما.. ضابط عراقي يقتل قائد وحدته العسكرية ويحاول الانتحار

وزارة الدفاع العراقية فتحت تحقيقا في الحادث (رويترز)
وزارة الدفاع العراقية فتحت تحقيقا في الحادث (رويترز)

أطلق ضابط عراقي النار على قائد وحدته العسكرية وأرداه قتيلا، ثم حاول الانتحار، وذلك إثر مشاجرة وقعت بينهما أثناء العمل في محافظة ديالى شرقي العراق.

وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان أصدرته اليوم إن "الحادث حصل بعد حدوث مشاجرة بين آمر المدرسة العميد الركن عدنان خلف وكاع، ومساعده العقيد وائل خليل إبراهيم اثناء العمل داخل مدرسة تدريب كركوش قرب قضاء بلدروز في محافظة ديالى".

وأضافت الوزارة أن "الحادث تطور إلى استخدام السلاح، حيث قام العقيد بإطلاق النار على آمر المدرسة، مما أدى إلى وفاته، وبعدها أطلق النار على نفسه، مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى المستشفى".

وبحسب البيان، فإن وزارة الدفاع العراقية أرسلت لجنة تحقيق للوقوف على تفاصيل الحادث.

المصدر : الصحافة العراقية + وكالة سند

حول هذه القصة

كشفت صحيفة أسكتلندية أن سلطات إقليم كردستان العراق اعتقلت بريطانيًّا من أصل عراقي يتزعم عصابة تهريب أسكتلندية كان قد نجا قبل أشهر من حادثة إطلاق نار، وذهب للإقليم للانتقام من الشخص الذي يقف وراءها.

11/10/2020

تدير العراقية ألماس أحمد مع زوجها وأولادها مطعما للأكلات الشعبية في السليمانية بكردستان العراق، وقد حظيت بشهرة واسعة بعد وقت قصير من افتتاحه. تعرف على أسباب إنشاء المطعم والهدف من ذلك عبر هذا الفيديو.

11/10/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة