القضاء الإيراني يتسلم الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة

عثرت فرق الطوارئ الإيرانية على الصندوقين الأسودين لطائرة الركاب التي تحطمت بعد اصطدامها بقمة جبل في جنوب غرب إيران قبل أسبوعين، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها من ركاب وأفراد طاقم ومجموعهم 66 شخصا، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وقال مدير العلاقات العامة في مؤسسة الطيران المدني رضا جعفر زاده لوكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء إنه تم تسليم الصندوقين إلى السلطات القضائية قبل تولي الخبراء فحصهما.

من جهتها، نقلت وكالة إسنا الإيرانية عن مساعد الشؤون العمرانية في محافظة كهكيلوية (جنوب غرب) عزيز فيلي أنه تم الوصول إلى الصندوق الأسود للطائرة "أي تي آر 72" التي سقطت فوق مرتفعات سلسلة جبال دنا ضمن سلسلة جبال زاغروس على مسافة 14 ميلا من ياسوج مركز محافظة كهكيلوية.

وأوضح فيلي أنه تم العثور على الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة بعد إرسال الفرق التخصصية التابعة لقوات المغاوير وجمعية الهلال الأحمر إلى قمة جبل (بازن) التي سقطت عليها الطائرة.

وكانت الطائرة التابعة لشركة آسمان للطيران اختفت عن شاشات الرادار بعد خمسين دقيقة من إقلاعها من طهران إلى مدينة ياسوج بجنوب غرب البلاد في 18 فبراير/شباط الماضي.

بيانات وجهود
وتعمل الطائرة ذات المحركين من طراز "أي تي آر 72" منذ أكثر من 24 عاما، وذكرت بيانات استند إليها الموقع الإلكتروني لشبكة سلامة الطيران أن الطائرة عادت إلى الخدمة قبل ثلاثة أشهر، وذلك بعد أن ظلت رابضة على الأرض ست سنوات.

وعطلت الثلوج ووعورة المنطقة الجبلية جهود الإنقاذ، مما أجج من مشاعر الحزن والغضب لعائلات الضحايا في مجتمع مبتلى بمخاطر السفر جوا.

وبعد الحادث، أكدت السلطات أن تقريرا كاملا سيصدر بشأن ملابسات الواقعة تحدد فيه الجهات المسؤولة عن الحادث ومحاسبتهم.

وتعرضت إيران لعدد من حوادث تحطم الطائرات في العقود الماضية، وتقول طهران إن السبب في ذلك هو العقوبات التي تفرضها عليها الولايات المتحدة، مما حال دون استيراد طائرات جديدة أو قطع غيار.

المصدر : وكالات