الكرملين يبرر غاراته على إدلب بالرد على "الإرهابيين"

صور لحطام الطائرة الروسية التي سقطت بريف إدلب
حطام الطائرة الروسية الحربية من نوع "سوخوي 25" التي أسقطتها المعارضة السورية المسلحة في محافظة إدلب (ناشطون)

قال الكرملين إن موسكو قلقة من حصول من وصفهم بالإرهابيين في سوريا على مضادات طيران محمولة على الكتف، مما يشكل تهديدا لكل دول المنطقة.

وأضاف الكرملين في بيان له أن الضربات الروسية في إدلب خلال اليومين الماضيين جاءت ردا على إسقاط طائرة حربية روسية من نوع "سوخوي 25″ السبت الماضي، وأكد أن قائد الطائرة فجّر نفسه بقنبلة حتى لا يقع في الأسر.

واعتبر المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف -في تصريح له اليوم الاثنين- أن موسكو ردت بشكل صارم على من وصفهم بالإرهابيين، وأضاف أن "ما تبقى من إمكانات القوات المسلحة الروسية في القواعد المؤقتة كافية لتنفيذ ضربة مدمرة للإرهابيين إذا لزم الأمر".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت السبت الماضي إسقاط طائرة حربية من نوع "سوخوي 25 " في محافظة إدلب شمال غرب سوريا ومقتل قائدها.

وشنت مقالات روسية على إثرها أكثر من أربعين غارة، استهدفت أمس الأحد مدن وبلدات معرة النعمان وكفرنبل ومورك وأم الخلاخيل وخان شيخون ومناطق أخرى في محافظة إدلب، وأسفرت عن مقتل11 مدنيا على الأقل.

وواصلت المقاتلات الروسية غاراتها اليوم الاثنين واستهدفت مستشفى بكفرنبل في ريف إدلب الجنوبي. وأفاد مراسل الجزيرة بأن الدفاع المدني أخلى المستشفى من الجرحى بعد توقفه عن العمل.

المصدر : الجزيرة