وقفة بلندن احتجاجا على زيارة مرتقبة لابن سلمان

نظمت مجموعة من المنظمات البريطانية الناشطة في مجال حقوق الإنسان وضد الحرب؛ وقفة أمام مقر رئاسة الوزراء البريطانية وسط لندن لمطالبة الحكومة بسحب دعوتها لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لزيارة بريطانيا.

وسلم ممثلون عن عشر منظمات إنسانية وحقوقية بريطانية رسالة لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يحثونها فيها على سحب دعوتها لولي العهد السعودي، مشيرين إلى دوره في خلق "أسوأ أزمة إنسانية في العالم منذ عقود من خلال الحرب التي يقودها في اليمن".

وحذروها من أن الزيارة تعد رسالة واضحة بأن بريطانيا توجه صفعة لمن يتعرضون للاعتقال والتعذيب في السعودية.

وأضافوا في الرسالة أن السعودية دعمت عمليات القمع في دول أخرى مثل البحرين، وقامت بحصار قطر واحتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، في ما يعتبرونها محاولات فاشلة لتغيير أنظمة دول ذات سيادة.

كما ألقت الرسالة الضوء على قلق هذه المنظمات بشأن تدهور حقوق الإنسان في السعودية، حيث تم إعدام أكثر من مئة شخص العام الماضي، حسب الرسالة.

وأشار الموقعون على الرسالة إلى تواطؤ بريطانيا في الحروب التي تخوضها السعودية من خلال بيعها أسلحة ومعدات عسكرية تستهدف المدنيين والبنيات التحتية لدول ذات سيادة.

يذكر أن مكتب رئاسة الوزراء البريطانية أعلن نهاية الشهر الماضي أن ابن سلمان سيزور المملكة المتحدة نهاية الشهر الجاري دون تحديد موعد للزيارة.

المصدر : الجزيرة