البابا: العالم على بعد خطوة من الحرب النووية

Pope Francis speaks to reporters onboard the plane for his trip to Chile and Peru January 15, 2018. REUTERS/Alessandro Bianchi
البابا تحدث للصحفيين على متن الطائرة في طريقه لتشيلي وبيرو (رويترز)
قال بابا الفاتيكان فرانشيسكو اليوم الاثنين إنه يخشى بالفعل من نشوب حرب نووية، وإن العالم الآن "على مقربة شديدة" من هذا الخطر.

وجاءت تصريحات البابا بعدما صدر إنذار خاطئ من إطلاق صاروخ على هاواي، مما أثار الذعر في الولاية الأميركية، وسلط الضوء على احتمال نشوب حرب نووية بين الولايات المتحددة وكوريا الشمالية دون قصد.

وأدلى البابا بهذه التصريحات على متن طائرة في طريقه لزيارة تشيلي وبيرو. وردا على سؤال بشأن احتمال الحرب النووية، قال "أعتقد بأننا على مقربة شديدة، وأخشى هذا حقا. إن حادثا واحدا يكفي للتعجيل بالأمر". لكنه لم يذكر هاواي أو كوريا الشمالية.

ويلمح البابا كثيرا لخطر نشوب حرب نووية، وقال في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إنه يجب على الدول ألا تخزن هذه الأسلحة ولو بغرض الردع.

ومع ركوب الصحفيين طائرة البابا المتجهة إلى تشيلي، وزع مسؤولون بالفاتيكان صورة التقطت عام 1945 لطفل ياباني يحمل جثة شقيقه على ظهره بعد الهجوم الأميركي النووي على مدينة ناغازاكي.

وقال البابا "تأثرت عندما شاهدتها. ثمار الحرب. هذا هو كل ما يمكنني التفكير في إضافته". وتابع "أردت إعادة طباعتها وتوزيعها لأن صورة كهذه يمكن أن تحدث تأثيرا يفوق الكلمات ألف مرة؛ ولهذا السبب أردت إطلاعكم عليها".

وفي سياق آخر، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن زيارة البابا لتشيلي وبيرو هي السادسة من نوعها لأميركا اللاتينية، وأنها تهدف إلى دعم السكان الأصليين وإنعاش الكنائس المحلية التي يتراجع دورها في البلدين بعدما هزتها فضائح الاعتداءات الجنسية على الأطفال.

المصدر : وكالات