وفاة تسعة بغرق سفينة سياحية في بحيرة بكولومبيا

Members of an emergency team conduct search operations after a boat sank near the Guatape Dam, in Guatape, east of Medellin, Colombia
فريق إنقاذ يبحث عن ناجين من حادثة غرق السفينة السياحية في بحيرة غواتابيه شرق مدينة ميديين بكولومبيا (الأوروبية)

أعلنت مسؤولة حكومية في كولومبيا أن تسعة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم واعتُبر 28 آخرون في عداد المفقودين إثر غرق سفينة سياحية متعددة الأسطح كانت تقل نحو 170 راكبا في بحيرة إل بينون دي غواتابيه في شمال غرب البلاد أمس الأحد.

وقالت مارغريتا مونكادا مسؤولة قسم الوقاية من الكوارث بالحكومة المحلية "في الوقت الحالي، لدينا رسمياً تسعة أشخاص عثر عليهم قتلى. وهناك تقريباً 28 شخصاً مفقودا".    

وأوضحت أن السفينة "ألميرانتي" كانت تحمل على متنها 170 شخصاً تم إنقاذ غالبيتهم بمساعدة قوارب أخرى أو أنهم خلّصوا أنفسهم بمفردهم.

وأظهرت شرائط مصورة بُثت على مواقع التواصل الاجتماعي زوارق تهرع لمساعدة الركاب على الأسطح العليا مع تمايل السفينة.

وقال لويس برناردو موراليس أحد المنخرطين في جهود الإنقاذ إن السفينة "غرقت بسرعة كبيرة. لقد حصل كل ذلك في دقائق".

وقال ناجون في تقارير للتلفزيون المحلي إنهم سمعوا ضجيجا عاليا قبل أن تبدأ السفينة في الغرق، ولم يكن لدى الجميع سترات نجاة، واستمرت عمليات الإنقاذ.

وقالت إحدى الناجيات إن الطبقتين السفليتين من السفينة كانتا "مزدحمتين جدا" وكان هناك "كثير من الأطفال" على متنها عندما غرقت في البحيرة على بُعد 68 كيلومترا من مدينة ميديين.

ولم تُعرف حتى الآن أسباب غرق المركب في تلك المنطقة التي يقصدها المواطنون والسياح للذهاب في رحلات ترفيهية.

وتعجّ بحيرة دي غواتابيه بالسياح في عطلة نهاية الأسبوع. ويأتي الزوار إليها من أجل الذهاب في رحلات بحرية والصيد والتزلج على الماء.

المصدر : الفرنسية + رويترز