اليمن تتهم المنسق الإنساني الأممي بالانحياز للحوثيين

ATTENTION EDITORS - VISUAL COVERAGE OF SCENES OF INJURY OR DEATH People rush a man to a hospital after he was injured by a Houthi shelling in Yemen's southwestern city of Taiz, January 17, 2016. REUTERS/Anees MahyoubTEMPLATE OUT
أشخاص يحملون مواطنا يمنيا أصيب جراء قذيفة أطلقها الحوثيون على مدينة تعز (رويترز-أرشيف)

اتهمت الخارجية اليمنية اليوم الأحد منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك بالانحياز إلى جماعة "الحوثيين وقوات المخلوع علي عبد الله صالح وإصدار بيانات مسيسة وغير مهنية". 

وقالت الخارجية في بيان نقلته وكالة سبأ الرسمية إن بيانات مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية "لا تتطرق لجرائم المليشيا (الحوثيين وقوات صالح) وتتجاهل الأوضاع المأساوية التي صنعها الانقلابيون" في اليمن. 

وذكرت أن مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية استمرت في استهداف المدنيين بكافة أنواع الأسلحة، إضافة إلى الاعتقالات الواسعة التي تنفذها بحق المواطنين. 

وأشارت إلى أن الحوثيين وقوات صالح استهدفوا المدنيين في محافظة تعز (جنوب غرب) خلال مايو/أيار ويونيو/حزيران الماضيين بالصواريخ والقذائف، مما أسفر عن وقوع 17 مذبحة بالمحافظة أسفرت عن سقوط 145 قتيلا بينهم 11 امرأة و26 طفلا، إضافة إلى إصابة 165 بينهم 21 امرأة و48 طفلا. 

كما لفتت الخارجية اليمنية إلى أن المتحدثة باسم مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان رافينا شامداساني أعلنت في مؤتمر صحفي عقدته بجنيف الجمعة الماضية؛ توثيق 12 حادثة قصف عشوائي من قبل المليشيا استهدفت عشرة أحياء مدنية وسوقين سقط بسببها 19 قتيلا مدنيا خلال الفترة من 21 مايو/أيار وحتى 6 يونيو/حزيران الماضيين". 

وحملت الوزارة مليشيا الحوثي وصالح مسؤولية أعمال العنف واستهداف المدنيين في كافة المحافظات اليمنية وعدم احترام مبادئ القانون الدولي الإنساني. 

وتحاول القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف الذي تقوده السعودية، استعادة المناطق التي سيطر عليها الحوثيون الموالون لإيران الذين يتحكمون في أغلب شمال اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء.

المصدر : وكالة الأناضول