الحصار يفصل شرق تعز عن غربها

تسبب الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثيين والمخلوع عبد الله صالح على مدينة تعز اليمنية منذ أكثر من عامين؛ في عزل مناطق شرق المدينة عن غربها، مما أجبر السكان على عبور طريق جبلية وعرة تمتد أكثر من سبعين كيلومترا وتحتاج أكثر من أربع ساعات لقطعها. 

ويبلغ طول الطريق التي كان يسلكها السكان في مدينة تعز قبل الحصار نحو ثمانية كيلومترات فقط، وهي تمثل امتدادا لطريق صنعاء-تعز. أما الطريق الجديدة فتمتد نحو 78 كلم، وتبدأ من شارع جمال بوسط المدينة إلى منطقة نجد قسيم غربا، ثم دمنة خدير شرقا وصولا إلى منطقة الحوبان. ويستغرق قطعها أكثر من أربع ساعات. 

ويؤكد المواطنون أن وعورة الطريقِ وطولها ألحقا بهم أذى كبيرا، خصوصا الأطفال والنساء والمرضى وكبار السن، كما أن كثيرين حرموا من زيارة عائلاتهم خوفا من بطش الحوثيين وقوات صالح الذين أقاموا نقاط تفتيش في مناطق سيطرتهم. 

وتمثل المرتفعات الجبلية أكبر الصعاب التي تواجه السائقين، وكنوع من تقديم الخدمات مقابل أجور بسيطة يقوم بعض ملاك سيارات الدفع الرباعي في القرى بمساعدة السيارات والشاحنات التي لا تتمكن من صعود الأماكن المرتفعة. 

المصدر : الجزيرة