البشير يجدد دعمه للوساطة الكويتية بأزمة الخليج

عمر البشير
الرئيس البشير أكد أن بلاده تبذل جهودا لرأب الصدع بين دول الخليج (الجزيرة-أرشيف)

جدد الرئيس السوداني عمر البشير اليوم موقف بلاده من السعي لإصلاح ذات البين بين دول الخليج العربي، ودعم ما وصفها بالمساعي الخيّرة لرأب الصدع، واصفا ما تمر به الأمة العربية هذه الأيام "بالفتنة".

وأكد البشير في خطاب له بمناسبة عيد الفطر المبارك دعم السودان لجهود أمير دولة الكويت في احتواء هذه الأزمة.

وكان الرئيس السوداني زار الاثنين الماضي المملكة العربية السعودية في زيارة هي الأولى له منذ تفجر أزمة حصار قطر، لدعم مبادرة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، وفق ما ذكره وزير الخارجية إبراهيم غندور، والتقى الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد محمد بن سلمان.

وقال البشير الأسبوع الماضي في كلمة له أمام مجموعة من شيوخ الطرق الصوفية، إن بلاده تبذل جهودا حميدة لإصلاح ذات البين بين الإخوة في منطقة الخليج.

وأكد البشير أيضا أثناء لقائه في الخرطوم مع وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان بن سعد المريخي، استمرار السودان في سعيه لتفعيل الحلول الدبلوماسية وبذل الجهود السياسية المكثفة لإيجاد الحل للأزمة الخليجية". وقال الرئيس السوداني حينها إنه "سيعمل من أجل تجنيب المنطقة أي منزلقات في اتجاهات سالبة قد لا تحمد عقباها".

من جهته، أكد وزير الخارجية إبراهيم غندور خلال لقاء في مكتبه مع سفيري دولتي الإمارات ومصر والقائم بالأعمال بالإنابة لسفارة السعودية بالخرطوم موقف بلاده وحرصها على إصلاح ذات بين من وصفهم بالأشقاء في دول الخليج، من خلال دعمه ومساندته مبادرة أمير دولة الكويت.

وقال الغندور إن السودان ينظر لمنظومة دول مجلس التعاون الخليجي بوصفها نموذجا للتضامن والوحدة العربية.

يذكر أن الخارجية السودانية كانت أصدرت بيانا عقب إعلان السعودية والإمارات والبحرين فرض الحصار على قطر، دعت فيه إلى "تهدئة النفوس والعمل على تجاوز الخلافات".

المصدر : الجزيرة + وكالات