العبادي والبارزاني: الأولوية لمواجهة تنظيم الدولة

اتفق رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني على "أهمية وحدة الصف والابتعاد عن كل ما يؤثر على إدامة زخم الانتصارات المتحققة" في الحرب التي تخوضها القوات العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيان إن الطرفين تحادثا -أمس الجمعة- هاتفيا، واتفقا على ضرورة استمرار التنسيق العالي بين القطعات العسكرية العراقية ومن ضمنها قوات البشمركة الكردية لإكمال تحرير بقية المناطق والقضاء على تنظيم الدولة.

ويأتي هذا الاعلان بعد يوم واحد من انتقادات وجهها سعد الحديثي الناطق باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، لقرار أحزاب كردية إجراء استفتاء لتحديد مصير الإقليم في شهر سبتمبر/أيلول القادم.

وقال الناطق إن أي موقف أو خطوة تتخذ من أي طرف في العراق يجب أن تكون مستندة إلى الدستور، "وأي قرار يخص مستقبل العراق المُعرَّف دستوريا بأنه بلد ديمقراطي اتحادي واحد ذو سيادة وطنية كاملة، يجب أن يراعي النصوص الدستورية ذات الصلة".

وأضاف أن مستقبل العراق ليس خاصا بطرف واحد دون غيره، "بل هو قرار عراقي وكل العراقيين معنيون به، فلا يمكن لأي طرف وحده أن يحدد مصير العراق بمعزل عن الأطراف الأخرى".

وكان رئيس الوزراء العراقي قد عبّر في وقت سابق عن رفضه ضمنيا إجراء الاستفتاء في الإقليم، في حين انتقد البارزاني معارضي إجراء هذا الاستفتاء.

وأعلن إقليم كردستان العراق -المكون من ثلاث محافظات في شمال العراق ويتمتع بحكم ذاتي- أنه سيجري استفتاء على "الاستقلال".

المصدر : الجزيرة