شبكة رصد المصرية مصدومة للحكم على صحفييها

شبكة رصد المصرية مصدومة للحكم على صحفييها سامحي مصطفى وعبد الله الفخراني
محكمة جنايات القاهرة حكمت على سامحي مصطفى وعبد الله الفخراني بالسجن خمس سنوات (ناشطون)

قالت شبكة رصد الاخبارية -في بيان لها تعقيبا على أحكام السجن بحق صحفييها سامحي مصطفى وعبد الله الفخراني- إنها استقبلت الأحكام بالصدمة والخيبة الكبيرتين.

وأكد البيان أن الشبكة تعلن رفضها الحكم بسجن الصحفيين "جملة وتفصيلا"، وستعمل على مواصلة الإجراءات بالوسائل القانونية والحقوقية للإفراج الفوري عنهما.

وناشدت الشبكة جميع الصحفيين في العالم والمؤسسات الإعلامية والحقوقية للوقوف إلى جانب "زملاء المهنة"، والدفاع عن حق الصحفيين في ممارسة مهنتهم دون التعرض لأي مضايقات.

وقالت الشبكة إن أملها كان معلقا على محكمة النقض أمس بإلغاء حكم المؤبد على الصحفيين والإفراج الفوري عنهما، ولكن القرار جاء بالحبس المشدد خمس سنوات، قضى منها الصحفيان أربع سنوات في السجون المصرية.

وحكم على الصحفيين في حكم أولي بالمؤبد في قضية "غرفة عمليات رابعة"، ووجهت لهما النيابة تهما بـ"إذاعة أخبار وبيانات وشائعات كاذبة وبثها على شبكة الإنترنت وبعض القنوات الفضائية".

وسامحي مصطفى هو المدير التنفيذي السابق وعضو مجلس إدارة شبكة "رصد" الإخبارية وأحد مؤسسيها، وقد اعتقل مع رفيقه عبد الله الفخراني عضو المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في يوم 25 أغسطس/آب 2013.

المصدر : الجزيرة