منظمة: تدهور صحة طالب مضرب بسجون السلطة

فلسطين- الضفة الغربي- طولكرم- اكتوبر 2015- طلبة داخل حرم جامعة فلسطين التقنية حيث دارت المواجهات بعد ظهر اليوم الخميس- تصوير - عاطف دغلس- الجزيرة نت1- ارشيف
عائلة الطالب عز الدين يوسف فريحات ترجح أن الاتهامات الموجهة إليه ترتبط بنشاطه الطلابي في الجامعة (الجزيرة نت)

قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إنها تلقت شكوى من عائلة الطالب الفلسطيني القابع بسجون السلطة عز الدين يوسف زهدي فريحات (23 عاما) تفيد بتدهور حالته الصحية.

ودعت المنظمة إلى إنهاء سياسة "الاعتقال التعسفي" بالأراضي الفلسطينية، وحمّلت الرئيس محمود عباس المسؤولية الكاملة عن سلامة الطالب، ودعته إلى ضرورة التدخل لإطلاق سراحه "فورا".

ونقلت المنظمة عن العائلة القول إن فريحات مضرب عن الطعام منذ عشرة أيام داخل مقر احتجازه بسجن الأمن الوقائي في مدينة طولكوم اعتراضا على استمرار اعتقاله إداريا دون توجيه تهمة رسمية له منذ أكثر من أربعين يوما.

ووفق المنظمة، فإنه لم يسمح للعائلة بمقابلة ابنها إلا بعد أسبوعين من اعتقاله في العشرين من مارس/آذار الماضي، "وكان واضحا عليه علامات الإعياء وشحوب الوجه"، وفقد جزءا من وزنه، بحسب العائلة.

وجاء في الشكوى أن الزيارة لم تتعد خمس دقائق، ولم يتحدث فيها الطالب في جامعة فلسطين التقنية عن ظروف احتجازه بسبب أنهم كانوا محاطين بالعديد من أفراد الأمن، وترجح العائلة أن الاتهامات الموجهة إليه ترتبط بنشاطه الطلابي، وكونه منسقا للكتلة الإسلامية في الجامعة.

وتقول الشكوى إن الناشط الطلابي تعرض لاعتقالات متكررة من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية، كما أنه أسير محرر سبق أن اعتقل داخل السجون الإسرائيلية.

وأكدت المنظمة أن سياسة الاعتقال التعسفي تستهدف بشكل رئيسي الطلاب الجامعيين لدورهم في الأنشطة المناهضة للاحتلال، ودعت إلى وقف تلك الاعتقالات التعسفية وإطلاق سراح كافة المعتقلين.

المصدر : الجزيرة