تركيا: تسليح الوحدات الكردية يهدد مستقبل سوريا

Kurdish fighters from the People's Protection Units (YPG) head a convoy of U.S military vehicles in the town of Darbasiya next to the Turkish border, Syria April 28, 2017. REUTERS/Rodi Said
مقاتلو الوحدات الكردية السورية يتقدمون قافلة عسكرية أميركية في مدينة الدرباسية بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا (رويترز)

حذرت تركيا من تداعيات تسليم أسلحة أميركية لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، وجاء التحذير بعد ساعات من الإعلان عن بدء تسلم الوحدات الكردية أسلحة خفيفة وعربات مدرعة أميركية.

فقد قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الأربعاء إن بلاده ترى أن الدعم العسكري الأميركي المقدم للوحدات الكردية يشكل خطرا على مستقبل سوريا.

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السلوفاكي كارل إيرجافيك في أنقرة إنه لاحظ وجود المخاوف نفسها لدى بعض الدول الأوروبية خلال اللقاءات الأخيرة التي عقدت في بروكسل.

وتابع الوزير التركي متحدثا عن تقديم أسلحة أميركية لوحدات الكردية "هذه الإجراءات في غاية الخطورة على وحدة وسيادة أراضي سوريا".

undefined

وقال "نؤكد أن الدعم الذي قدم إلى وحدات حماية الشعب الكردية يشكل خطرا على مستقبل سوريا، وأن السلاح الذي يقدم إلى منظمة إرهابية من الممكن أن يستعمل ضد تركيا وضد الإنسانية برمتها على حد سواء".

وأكد مسؤول أميركي أمس بدء توزيع الأسلحة الخفيفة والمدرعات على الوحدات الكردية التي تشكل المكون الرئيس في قوات سوريا الديمقراطية.

ومضت واشنطن في تزويد الوحدات الكردية رغم المعارضة الشديدة التي أبدتها تركيا، وجاء تسليم أسلحة خفيفة ومدرعات للمسلحين الأكراد السوريين بعد أسبوعين من لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأميركي دونالد ترمب في واشنطن.

وبدعم من التحالف الدولي تشن قوات سوريا الديمقراطية منذ نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي عملية "غضب الفرات" لاستعادة محافظة الرقة شمال شرقي سوريا من تنظيم الدولة الإسلامية، وفي حين تؤكد واشنطن على أن تتزعم قوات سوريا الديمقراطية عملية استعادة الرقة، تعارض أنقرة أي دور لهذه القوات في إخراج تنظيم الدولة من الرقة. 

المصدر : الجزيرة + وكالات