المجلس الأعلى الليبي يحذر من التجاوزات بالعاصمة

المجلس الأعلى للدولة الليبي يجدد ثقته في عبد الرحمان السويحلي كرئيس للمجلس بعد جلسة اقتراع سري
المجلس الأعلى للدولة يستنكر القصف المصري لمدينة درنة (الجزيرة-أرشيف)

حذر المجلس الأعلى للدولة في ليبيا من ارتكاب تجاوزات في طرابلس على خلفية الاشتباكات التي شهدتها العاصمة، واستنكر المجلس أيضا القصف المصري لمدينة درنة في الأيام الماضية.

ودعا المجلس الأجهزة الأمنية إلى التصدي لعمليات الاعتداء على البيوت والحرمات ومؤسسات الدولة، والخطف على الهوية من قبل أفراد يصفهم بأنهم خارجون عن القانون، وتقديم مرتكبيها إلى العدالة.

وشهدت طرابلس الأيام الماضية اشتباكات بين قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، وبين ما يعرف بحكومة الإنقاذ، وزاد المشهد تعقيدا مع إعلان اللواء المتقاعد خليفة حفتر عزمه شن عمليات عسكرية ضد الكتائب العسكرية المسيطرة في طرابلس التي تتبع حكومة الوفاق.

القصف المصري
من جهة أخرى، استنكر أعضاء المجلس الأعلى للدولة القصف المصري على مدينة درنة، ورفضوا انتهاك السيادة الليبية من أي جهة كانت.

وقالوا في اجتماعهم إن مثل هذه الأعمال قد تؤثر سلبا في العلاقة بين البلدين.

واتهم عضو المجلس الأعلى للدولة عن مدينة درنة منصور الحصادي السلطات المصرية بانتهاك السيادة الليبية.

وكان أعضاء مجلس النواب الليبي الداعمون للاتفاق السياسي قد طالبوا حكومة الوفاق الوطني بتقديم شكوى رسمية لمجلس الأمن والمنظمات الدولية ضد "الاعتداء المصري على أراضي دولة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة".

يشار إلى أن الطائرات المصرية بدأت الجمعة الماضي غارات على ما تصفها القاهرة بقواعد تدريب إرهابيين في مدينة درنة الليبية بعد ساعات على هجوم المنيا الذي استهدف مصريين أقباطا.

المصدر : الجزيرة