إدانات لهجوم بكابل أوقع مئات القتلى والجرحى

توالت الإدانات على الهجوم الضخم الذي هز العاصمة الأفغانية كابل اليوم الأربعاء وأوقع تسعين قتيلا على الأقل ومئات الجرحى.

وقد اتهمت المخابرات الأفغانية المخابرات الباكستانية وشبكة حقاني بتدبير الهجوم، بينما نفت حركة طالبان على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد مسؤولية مسلحيها عن التفجير.

واعتبر الرئيس الأفغاني أشرف غني الهجوم جريمة حرب ووصفه بأنه "جبان نفذ في شهر رمضان واستهدف مدنيين أبرياء"، بينما كتب رئيس الوزراء الأفغاني عبد الله عبد الله على تويتر "إننا مع السلام، لكن الذين يقتلوننا خلال شهر رمضان المبارك لا يستحقون أن ندعوهم لصنع السلام، ينبغي تدميرهم".

ونددت واشنطن بالهجوم "الشنيع"، وقال متحدث باسم البيت الأبيض إن "وقوع هذا الهجوم في شهر رمضان المبارك يظهر الطبيعة الهمجية له".

واستنكرت منظمة العفو الدولية "عمل العنف الفظيع المتعمد"، وأكدت أنه يثبت أن "النزاع في أفغانستان لا يضعف بل يتسع بصورة خطيرة وبطريقة يفترض أن تثير فزع الأسرة الدولية"، بينما وصف البابا فرانشيسكو الهجوم بـ"الدنيء".

وشهدت كابل اليوم واحدا من أعنف الانفجارات، وقد نفذ بشاحنة مفخخة واستهدف الحي الدبلوماسي الذي يخضع لحراسة أمنية مشددة ويضم العديد من السفارات المتحصنة خلف أسوار عالية.

صهريج مفخخ
وقال مصدر غربي إن الانفجار نجم عن صهريج مياه كان محملا بأكثر من 1.5 طن من المتفجرات، وتسبب في حفرة بعمق سبعة أمتار وألحق أضرارا جسيمة بالمباني المحيطة بموقع الانفجار.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة وحيد مجروح إن عدد الضحايا بلغ "90 شهيدا ونحو 400 جريح بينهم العديد من النساء والأطفال"، محذرا من أن الأعداد مرشحة للارتفاع مع استمرار انتشال الجثث.
    
وبين القتلى حارس أفغاني في السفارة الألمانية وسائق أفغاني من شبكة "بي بي سي" وصحفي في شبكة تولو الأفغانية، كما جرح موظفون من سفارتي الولايات المتحدة الأميركية وألمانيا وحارس بسفارة مصر وأربعة صحفيين من بي بي سي.

وأفادت عدة سفارات أجنبية بوقوع أضرار مادية، بينها سفارات فرنسا وألمانيا واليابان وتركيا والإمارات العربية المتحدة ومصر والهند وبلغاريا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، وأكدت حركة طالبان أنها "غير ضالعة في اعتداء كابل وتدينه بحزم"، بينما لم يصدر أي موقف من تنظيم الدولة الإسلامية الذي نفذ عدة اعتداءات دامية في الأشهر الماضية في كابل.

المصدر : الجزيرة + وكالات