قتلى بغارات ومعارك في دير الزور ودرعا والرقة

صور لتصاعد الدخان من أحياء مدينة درعا، جراء شنّ الطيران الحربي الروسي والسوري أكثر من 20 غارة جوية على أحياء المدينة اليوم.
آثار القصف الجوي على أحياء مدينة درعا اليوم (ناشطون)

قتل 11 مدنيا بريف دير الزور الخاضع لتنظيم الدولة الإسلامية جراء غارات لطائرات مجهولة الهوية، وقتل ثلاثة آخرون في غارات للنظام السوري، كما تواصل طائرات النظام قصفها على مناطق المعارضة بمدينة درعا وسط الاشتباكات، في حين أكد ناشطون مقتل 16 مدنيا بقصف للتحالف الدولي في الرقة.

وأفادت مصادر للجزيرة أن 11 مدنيا، بينهم عائلتان، قتلوا في مدينة الميادين التي يسيطر عليها تنظيم الدولة شرق دير الزور جراء غارات لطائرات مجهولة الهوية، كما أغارت تلك الطائرات على مدينة البوكمال ودمرت سيارتين للتنظيم، بينما قتل ثلاثة مدنيين في قرية محيميدة غرب دير الزور إثر قصف لطائرات النظام.

وفي وقت سابق، قتل ثلاثة مدنيين جراء قصف لتنظيم الدولة على حي الجورة بمدينة دير الزور الخاضع للنظام، وذلك بالتزامن مع اشتباكات بين الطرفين في الجهة الجنوبية للمدينة.

وفي جنوب سوريا، أفاد مراسل الجزيرة أن طائرات النظام واصلت لليوم الثاني شن غارات على الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة في درعا البلد، مخلفة دمارا كبيرا في المباني السكنية، في حين يشهد حيا سجنة والمنشية اشتباكات بين المعارضة وقوات النظام في محاولة من الأخيرة لاستعادة مواقعها.

وفي الأثناء، ذكر ناشطون أن طائرات التحالف قصفت قرية البارودة غرب الرقة وقتلت 16 مدنيا فضلا عن عشرات الجرحى، وأغلبهم من نازحي ريف حمص.

ودارت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات النظام بقريتي أم صهريج وتلول الهوى شرق حمص، كما قصفت الأخيرة بلدات خاضعة للمعارضة بالريف الشمالي ما أدى لاشتعال حرائق في مزارع بلدة الغنطو.

وقالت شبكة شام إن طائرات النظام قصفت قرية عقيربات شرقي حماة، وقرية مسكنة شرقي حلب، في حين قال تلفزيون النظام إن قواته صدت هجوما لتنظيم الدولة على طريق إثريا-خناصر بريف حلب، مقابل إعلان التنظيم أنه قتل 11 من عناصر النظام في الهجوم.

وذكرت شبكة شام أن المعارضة قصفت مواقع النظام في جبل الأكراد باللاذقية، وأنها دمرت راجمة صواريخ وقتل طاقمها قوات النظام في السويداء.

المصدر : الجزيرة + وكالات