مؤتمر للبعث بدمشق قد يختار الأسد للقيادة القومية

midan - بشار الأسد
الأسد مرشح لأن يبقى أمينا عاما للقيادة القومية لحزب البعث العربي (مواقع التواصل الاجتماعي)

قالت مواقع إعلامية مقربة من النظام السوري إن العاصمة دمشق شهدت انعقاد المؤتمر القومي الرابع عشر لحزب البعث العربي الاشتراكي الذي أطلق عليه "مؤتمر القائد المؤسس حافظ الأسد".

وقد حضر هذا المؤتمر ممثلون عن الحزب من دول لبنان وفلسطين والأردن والعراق والسودان وتونس وموريتانيا وأعضاء من القيادة القطرية السورية لحزب البعث.

وبحسب هذه المواقع، تم انتخاب هلال الهلال رئيسا للمؤتمر، وأوضح في كلمة له دوافع ما سماها "الهجمة الشرسة على القطر السوري"، وموقف الحزب من مؤتمرات جنيف وأستانا.

وأوضح الهلال أن هناك أسبابا تنظيمية لانعقاد هذا المؤتمر، تتلخص في كون القيادة فقدت أكثر من ثلثي أعضائها، وأن المؤتمر لم ينعقد منذ العام 1980، وأن أسبابا سياسية تتلخص في أن القيادات الحزبية في الأقطار العربية لم تكن على المستوى المطلوب في مواجهة الأزمات التي اجتاحت الوطن العربي في العراق وسوريا واليمن وفلسطين.

وبحسب المواقع فإن القيادة القومية لحزب البعث تم حلها بمجرد انعقاد المؤتمر، وهو أمر طبيعي حسب ما قالت.

ومن المرجح إعادة تسمية أو انتخاب الرئيس السوري بشار الأسد أمينا عاما للقيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي الأسبوع المقبل.

المصدر : الصحافة السورية