حركة فتح تتقدم بالبلديات الفلسطينية في الضفة

أشارت النتائج غير الرسمية للانتخابات البلدية الفلسطينية في الضفة الغربية إلى تقدم واضح لقوائم حركة فتح والمستقلين في الريف والمدينة،
الانتخابات المحلية بالضفة قاطعتها عدد من الفصائل الفلسطينية (الجزيرة)

أظهرت النتائج غير الرسمية للانتخابات البلدية الفلسطينية بـ الضفة الغربية تقدما واضحا لقوائم حركة فتح والمستقلين بالريف والمدينة، في حين لم تجر الانتخابات في قطاع غزة والقدس المحتلة.

وفاز ممثلو فتح برئاسة العديد من المجالس البلدية، وبالأغلبية. علما بأنهم توزعوا على قوائم متنافسة في الكثير من المواقع.

وأفادت لجنة الانتخابات المركزية بأن النسبة النهائية للاقتراع بالانتخابات المحلية بلغت 53.4% من أعداد المقترعين البالغ عددهم أكثر من 787 ألف ناخب وناخبة، وذلك أقل بـ 1.4% عن نسبة المشاركة بانتخابات عام 2012.

وقالت اللجنة إن العملية مرت بسلام وهدوء دون أي معوقات أو عراقيل. علما بأن آخر اقتراع شمل الضفة والقطاع في وقت واحد يعود إلى عام 2006.

وكان الفلسطينيون قد توجهوا لصناديق الاقتراع أمس، وأدلوا بأصواتهم لانتخاب الهيئات المحلية في 145 مدينة وقرية، في حين حسمت181 هيئة محلية بالتزكية لوجود قائمة واحدة فيها.

ودعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنصارها للمشاركة بالانتخابات في الضفة رغم عدم مشاركتها فيها أو إجراء الانتخابات في غزة التي تسيطر عليها حماس.

وكانت حماس قد دعت إلى إجراء الانتخابات بالقطاع "بعد تطبيق المصالحة وإنهاء الانقسام الداخلي". كما قاطعت هذه الانتخابات حركتا الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية. 

المصدر : الجزيرة + وكالات