ترمب يتعهد بترشيح سريع لمدير لمكتب التحقيقات

U.S. President Donald Trump gestures after delivering keynote address at commencement in Lynchburg, Virginia, U.S., May 13, 2017. REUTERS/Yuri Gripas
ترمب يسعى لاحتواء العاصفة السياسية التي أثارتها إقالته لمدير "إف بي آي" (رويترز)
قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب السبت إنه يريد التحرك سريعا لترشيح مدير جديد لمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) بعد أن أثار عاصفة سياسية عقب إقالة المدير السابق  جيمس كومي الذي يحقق في التدخل الروسي المفترض في انتخابات الرئاسة الأميركية لصالح ترمب.

وذكر ترمب للصحفيين بأنه قد يتمكن من اتخاذ القرار بشأن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي قبل أن يغادر في أول زيارة خارجية له في وقت لاحق الأسبوع الجاري.

وأضاف في تصريحات أدلى بها على متن طائرة الرئاسة وهو متجه إلى لينشبرغ في ولاية فرجينيا، "أعتقد أن العملية ستسير بسرعة جدا"، مضيفا أن المرشحين الذين يتم الاختيار بينهم أغلبهم معروفون.

وقال "لقد تعرضوا للتدقيق طوال حياتهم بشكل جوهري، لكنهم معروفون جدا، ويحظون بالكثير من الاحترام، وهم موهوبون جدا، وهذا ما نريده لإف بي آي".

جيمس كومي كان يحقق بصلات محتملة بين روسيا والحملة الانتخابية لترمب (رويترز)
جيمس كومي كان يحقق بصلات محتملة بين روسيا والحملة الانتخابية لترمب (رويترز)

تحديات الكونغرس
ووبخ منتقدون ترمب بسبب الإقالة المفاجئة لكومي، الذي كان يقود تحقيق المكتب في التدخل الروسي المزعوم في انتخابات الرئاسة الأميركية 2016، وفي العلاقات المحتملة بين موسكو وحملة ترمب الرئاسية، في حين تنفي موسكو تلك المزاعم، ويقول البيت الأبيض إنه لم يكن هناك تآمر بين الطرفين.

وعدّ ديمقراطيون قرار إقالة كومي محاولة لعرقلة تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي، وهو اتهام نفاه البيت الأبيض.

ويجد الجمهوريون الذين يواجهون صعوبات في إقرار إصلاح لنظامي الصحة والضرائب في الكونغرس هذا العام أنفسهم أمام عراقيل جديدة إزاء تبعات إقالة كومي.

وتطرح إقالة كومي تحديا جديدا أمام الكونغرس، حيث من المرجح أن إجراء تثبيت مدير جديد لـ"إف بي آي" سيستغرق وقتا طويلا في مجلس الشيوخ.

وما يزيد من تعقيد جدول أعمال الكونغرس في الأشهر المقبلة هو قرب سلسلة من المهل المالية، بينها إقرار قانون للنفقات بحلول الثلاثين من سبتمبر/أيلول، والتفاوض حول رفع سقف الدين، وهو ما من شأنه أن يستغرق أسابيع، أو شهورا،  بدلا من الانصراف إلى التشريعات.

المصدر : وكالات