ترمب: التحقيق بتدخل روسيا بالانتخابات يسيء لأميركا

U.S. President Donald Trump listens to question from the media on South Lawn of the White House in Washington, U.S., before his departure to visit the FBI Academy in Quantico, Virginia, U.S. December 15, 2017. REUTERS/Yuri Gripas TPX IMAGES OF THE DAY
ترمب كرر اتهامه للديمقراطيين باختلاق قضية التدخل الروسي في انتخابات 2016 (رويترز)
قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن التحقيق في تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية التي أسفرت عن فوزه عام 2016 "يعكس صورة سيئة جدا" عن الولايات المتحدة.

وفي مقابلة أجرتها معه نيويورك تايمز الخميس، اعتبر ترمب أن التحقيق الذي يجريه رئيس أف بي آي السابق روبرت مولر يعكس صورة سيئة جدا عن البلاد ويضعها في موقع سيئ جدا، مضيفا أن "من الأفضل للبلد الإسراع في إنهاء المسألة".

وكرر الرئيس قوله ان الاتهامات بالتدخل الروسي اخترعها مسؤولون في الحزب الديمقراطي، وهي حيلة لتبرير هزيمة مرشحتهم الديمقراطية هيلاري كلينتون، وفق تعبيره.

لكن ترمب أكد أنه لا يشعر بالقلق بشأن التحقيق الجاري لأن "الجميع يعرف أنه لم يحصل تواطؤ مع روسيا".

وتوقع أن يلقى معاملة نزيهة من مولر، قائلا إنه لا يعلم المدة التي قد يستغرقها هذا التحقيق.

يُشار إلى أن التحقيق في التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية يلقي بظلاله على البيت الأبيض منذ تولي ترمب الرئاسة قبل عام تقريبا.

وكان مولر وجه الاتهام لأربعة من مساعدي ترمب مما أثار غضب الجمهوريين في الأسابيع الماضية حيث اتهموه بالتحيز ضد الرئيس.

يشار إلى أن التحقيق بدأ بعدما استنتجت وكالات مخابرات أميركية أن روسيا حاولت مساعدة ترمب في هزيمة كلينتون.

ويبحث التحقيق فيما إذا كانت حملة ترمب تواطأت مع روسيا في التأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية

المصدر : الفرنسية + رويترز