إجلاء الدفعة الأخيرة من الحالات الحرجة بغوطة دمشق

epa06407560 A SARC bus is loaded with evacuees during medical evacuations from eastern Ghouta to Damascus, Syria, 27 December 2017. The Syrian Arab Red Crescent (SARC) in association with the International Committee of the Red Cross (ICRC) started the evacuation of 29 critically ill patients from rebel-held eastern Ghouta to Damascus. Jaysh al-Islam, the military ruler of eastern Ghouta, and the Syrian regime, reached a deal allowing 29 people to get medical care in the
مرضى من الغوطة الشرقية أجلاهم الهلال الأحمر السوري إلى دمشق مساء الأربعاء (الأوروبية)
أفاد مراسل الجزيرة أن الهلال الأحمر السوري أجلى الليلة الماضية 13 حالة طبية حرجة لمدنيين من الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق كدفعة ثالثة أخيرة عبر معبر مخيم الوافدين لتلقي العلاج في مستشفيات العاصمة دمشق.

وتأتي هذه العملية ضمن اتفاق لإجلاء 29 حالة طبية حرجة لمدنيين مقابل إطلاق فصيل جيش الإسلام التابع للمعارضة السورية المسلحة سراح عدد مماثل من أسرى قوات النظام السوري المحتجزين لديه.

وكانت الأمم المتحدة قد ناشدت في وقت سابق إجلاء 400 حالة طبية حرجة، في حين قدّرت مصادر طبية للجزيرة أن الرقم يزيد عن 500 حالة تحتاج لإجلاء فوري لتلقي العلاج. وتوفي طفلان قبيل بدء عمليات الإجلاء، وكان آخرون توفوا في الأشهر القليلة الماضية جراء سوء التغذية.

والأحد الماضي قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه ناقش مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إجلاء نحو 500 شخص من الغوطة الشرقية، وأضاف أن بلاده تريد توفير العلاج والرعاية لمن يحتاجون منهم لذلك. وحذرت الأمم المتحدة مرارا من أن أوضاع نحو أربعمئة ألف مدني محاصرين في الغوطة الشرقية تزداد سوءا.

المصدر : الجزيرة