قتلى بالكاميرون بعد إعلان رمزي لجمهورية أمبازونيا

A still image taken from a video shot on October 1, 2017, shows protesters waving Ambazonian flags as they move forward towards barricades and police amid tear gas in the English-speaking city of Bamenda, Cameroon. REUTERS/via Reuters TV
المتظاهرون يشتبكون مع قوات الأمن رافعين علم "أمبازونيا" (رويترز)

قتل 17 شخصا على الأقل في صدامات بين قوات الأمن ومتظاهرين بالمناطق الناطقة بالإنجليزية في الكاميرون، بعدما أصدر انفصاليون في هذه المناطق إعلانا رمزيا للاستقلال تحت اسم جمهورية "أمبازونيا".

وقالت منظمة العفو الدولية في بيان إنها تستطيع أن تؤكد مقتل ما لا يقل عن 17 شخصا على أيدي قوات الأمن، خلال المظاهرات التي جرت يوم الأحد في العديد من مدن المناطق الناطقة بالإنجليزية في الكاميرون.

وأكدت مصادر رسمية كاميرونية سقوط هذا العدد من القتلى، وقالت إن جميعهم مدنيون، وبينهم نيجيريان.

وكان الناطقون بالإنجليزية اختاروا الأول من أكتوبر/تشرين الأول -يوم ذكرى إعادة توحيد الكاميرون بمنطقتيها الناطقة بالفرنسية والناطقة بالإنجليزية عام 1961- ليصدروا هذا الإعلان من جانب واحد على شبكات التواصل الاجتماعي صباح الأحد.

وصدر الإعلان عن رئيس "أمبازونيا"، الاسم الذي يريد الانفصاليون إطلاقه على جمهوريتهم.

وكانت سلطات الكاميرون رفضت بشدة "سيناريو الاستقلال"، ونشرت قوات أمنية كبيرة في المناطق الناطقة بالإنجليزية وخصوصا في بويا كبرى مدن الجنوب الغربي وباميندا كبرى مدن الشمال الغربي.

ودان رئيس الكاميرون بول بيا -على مواقع التواصل الاجتماعي- "بشدة كل أعمال العنف أيا كان مصدرها وأيا كان مرتكبوها".

وتحتج الأقلية الناطقة بالإنجليزية والتي تشكل حوالي 20% من سكان الكاميرون البالغ عددهم 22 مليون نسمة، منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016 على ما تعتبره تهميشا لها في المجتمع.

المصدر : الفرنسية