روسيا تندد بإغلاق قنصليتها في سان فرانسيسكو

SAN FRANCISCO, CA - AUGUST 31: A view of the Russian consulate on August 31, 2017 in San Francisco, California. In response to a Russian government demand for the United States to cut its diplomatic staff in Russia by 455, the Trump administration ordered the closure of three consular offices in the San Francisco, New York and Washington. (Photo by Justin Sullivan/Getty Images)
السلطات الأميركية فتشت مبنى القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو قبل إغلاقها (غيتي)

قالت وزارة الخارجية الروسية إن السلطات الأميركية وضعت يدها على قنصليتها العامة في مدينة سان فرانسيسكو بعد تحطيم باب مبناها.

وذكرت الوزارة -في بيان صدر مساء أمس الاثنين- أن السلطات الأميركية فتشت مبنى القنصلية، وأضافت أنه "بالرغم من تحذيراتنا، لم يتراجعوا عن خطتهم غير القانونية ولم يستمعوا إلى صوت المنطق".

وأكدت الخارجية الروسية أنها تعتبر الموقف الأميركي تجاهها خطوة معادية، وأن موسكو تحتفظ بحق الرد بالمثل.

ووفقا للبيان الروسي، فقد سيطرت الولايات المتحدة على خمسة مقرات دبلوماسية روسية بالقوة في البلاد منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت في نهاية أغسطس/آب الماضي أنها طلبت من روسيا إغلاق قنصليتها في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، وملحقات دبلوماسية أخرى في واشنطن ونيويورك، ردا على قرار موسكو خفض عدد موظفي البعثة الدبلوماسية الأميركية في روسيا.

وقال مسؤول بارز بالإدارة الأميركية في ذلك الوقت إن قرار واشنطن لا يعني طرد الدبلوماسيين الروس، مضيفا أن الموظفين الذين يعملون في المباني المزمع إغلاقها يمكن نقلهم إلى مبان أخرى بأميركا.

وقد تجنب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف توجيه اللوم إلى إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب في هذه التوترات الدبلوماسية، بل حمّل الرئيس السابق باراك أوباما المسؤولية المباشرة عن ذلك.

المصدر : وكالات