تفاؤل بإمكان تعديل قانون الكراهية في ألمانيا

BERLIN, GERMANY - AUGUST 29: A sign points to the Berlin Facebook offices on the day German Interior Minister Thomas de Maiziere toured the facility and held talks with Facebook representatives on August 29, 2016 in Berlin, Germany. The German government has put pressure on Facebook to curb users from posting hate speech in Facebook posts, which has become more virulent in the past year as Germany grapples with processing asylum requests and integrating those approved from the approximately one million refugees and migrants who arrived in 2015. (Photo by Sean Gallup/Getty Images)
حقوقيون يرون أن قانون خطاب الكراهية المطبق بألمانيا حاليا يحد من حرية التعبير (غيتي)

أبدى منتقدون لقانون جديد لخطاب الكراهية في ألمانيا تفاؤلهم بشأن إمكان تعديله بعد تعهد الحزب الديمقراطي الاشتراكي المدافع عن صيغته الحالية بالخروج من الائتلاف الحاكم عقب الانتخابات العامة التي جرت الشهر الماضي.

ووافق البرلمان الألماني في يونيو/حزيران على تشريع سيتيح للسلطات تغريم شبكات التواصل الاجتماعي بما يصل إلى 50 مليون يورو (أكثر من 58 مليون دولار) إذا لم تحذف منشورات تنطوي على كراهية على الفور رغم تحذيرات بأن القانون قد يحد من حرية التعبير.

وسيبدأ المحافظون بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل محادثات في الأسابيع المقبلة لتشكيل ائتلاف جديد مع أعضاء حزب الخضر الذين امتنعوا عن التصويت لصالح القانون ومع الحزب الديمقراطي الحر الذي عارضه صراحة.

ويمهل القانون الجديد الذي دخل حيز التنفيذ أمس الأحد شبكات التواصل الاجتماعي 24 ساعة لحذف أو حجب المحتوي الإجرامي الصريح وسبعة أيام للتعامل مع حالات أقل حدة مع إلزام الشبكات بالعودة للشخص الذي قدم الشكوى وإبلاغه بطريقة تعاملها مع البلاغ.

وقال المتحدث الرقمي باسم حزب الخضر قسطنطين فون نوتز إن حزبه سيضغط من أجل "بداية جديدة" في كثير من الأمور، ومنها قانون خطاب الكراهية والأمن الإلكتروني.

المصدر : رويترز