إطلاق سراح صحفية عراقية اختطفها مسلحون

Iraqis carry the pictures of Iraqi female journalist Afrah Shawqi during a demonstration in central Baghdad, Iraq, 30 December 2016. The demonstrators demand to release Afrah Shawqi , an Iraqi journalist who was kidnapped from her home in Baghdad, while Iraqi Prime Minister Haider al-Abadi has ordered security agencies to investigate the kidnapping.
بغداد ومدن عراقية أخرى شهدت مظاهرات منددة باختطاف الصحفية أفراح شوقي (الأوروبية)
أفادت مصادر أمنية عراقية بأن الصحفية أفراح شوقي التي اختطفها مسلحون مجهولون من منزلها قبل تسعة أيام أطلق سراحها في وقت متأخر من مساء أمس في بغداد.

وقال الضابط في الشرطة العراقية أحمد خلف إن "قيادة عمليات بغداد فتحت تحقيقا مع الصحفية لمعرفة الجهات الخاطفة وملابسات عملية الاختطاف"، مشيرا إلى "عدم وجود أي معلومات حاليا عن الجهات التي اختطفت الصحفية، ولا مكان الاختطاف أو أسبابه".

ولم يوضح المصدر الأمني ملابسات إطلاق سراح الصحفية العراقية.

وقال صحفيون عراقيون للجزيرة إنهم تحدثوا إلى الصحفية أفراح، وإنها أكدت لهم أنها بصحة جيدة، وهي حاليا مع أسرتها في منزلها.

وكان مسلحون خطفوا الصحفية أفراح في 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي من منزلها، وهي معروفة في العراق بدفاعها عن حقوق الإنسان، وسبق أن تعاونت مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية وكتبت للعديد من المواقع الإلكترونية.
    
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أدان اختطاف الصحفية، وأمر القوات الأمنية بفعل كل ما بوسعها للإفراج عنها واعتقال خاطفيها.

كما شهدت بغداد وعدد من المحافظات العراقية خروج مظاهرات منددة بعملية الاختطاف، ودعا المشاركون فيها الحكومة إلى حماية الصحفيين.

وأخذت القضية أبعادا دولية، إذ دعت الأمم المتحدة الحكومة العراقية إلى العمل للإفراج عن الصحفية، بينما دعت الخارجية الأميركية إلى ضرورة إطلاق سراحها.

كما أعلنت فرنسا الأربعاء الماضي تضامنها مع السلطات العراقية تجاه الحادث نفسه.

وأظهر تقرير صدر الأسبوع الماضي عن نقابة الصحفيين العراقيين أن 455 صحفياً عراقيا قتلوا منذ الغزو الأميركي للعراق في 2003، من بينهم عشرون صحفيا قتلوا خلال العام الجاري 2016.

المصدر : الجزيرة + وكالات