قوات أمنية تنتشر بالميناء الرئيسي بساحل العاج

Soldiers of the Ivory Coast presidential guard patrol as they arrive at the port of Abidjan, Ivory Coast January 18,2017. REUTERS/Luc Gnago
قوات أمن حرس الرئاسة في ساحل العاج أثناء وصولها إلى ميناء أبيدجان (رويترز)

انتشرت قوات الأمن اليوم الأربعاء في الميناء الرئيسي بأبيدجان العاصمة التجارية لساحل العاج، حيث أطلقت النار في الهواء مطالبة الشركات في الميناء بغلق أبوابها، فيما تتواصل أزمة تمرد الجنود في البلاد رغم تعهد الحكومة بتنفيذ مطالبهم.

وقال شهود عيان لوكالة رويترز إن قوات الأمن انتشرت وطالبت الشركات بإغلاق أبوابها في ميناء أبيدجان، وهو أحد نقطتي تصدير رئيسيتين في ساحل العاج التي تعد أكبر دولة منتجة للكاكاو في العالم.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن قوات الأمن تحركت بعد ذلك خارج منطقة الميناء، وأغلقت طريقا رئيسيا في حي تريشفيل مما عطل حركة السير ودفع سكانا للفرار من منازلهم.

وقال عضو في البرلمان المحلي إن حراسا أطلقوا النار أمام السجن الرئيسي في مدينة بواكيه -ثانية كبرى مدن البلاد- في حادث منفصل، للضغط على الحكومة حتى تدفع لهم مزيدا من المال.

ولم تظهر أي بوادر لتحسن الوضع رغم مرور نحو أسبوعين على تمرد قامت به قوات الأمن في مدينة بواكيه، وثار جنود في وحدات أخرى من الجيش داخل العاصمة ياموسوكرو أمس الثلاثاء، وقتل جنديان على الأقل.

وبدأت الحكومة هذا الأسبوع الوفاء بتعهداتها بشأن دفع علاوات للجنود الساخطين، وفقا لاتفاق لإنهاء تمرد للجيش وقع في وقت سابق هذا الشهر، رغم أن هذه المدفوعات أغضبت فصائل منافسة وكانت سببا في مطالب مماثلة.

وكان الرئيس الحسن واتارا قد أمر اليوم الأربعاء وزير الدفاع وقادة الجيش والشرطة وقوات الأمن، بعقد محادثات مع أفراد قوات الأمن لمناقشة شكاويهم بهدف إنهاء اضطرابات مستمرة منذ أسبوعين.

ونهاية الأسبوع الماضي حاصر مئات الجنود المبنى الذي تجري فيه المحادثات شمال مدينة بواكيه، وأطلقوا نيران أسلحتهم في الهواء، في حين تحدث شهود عيان عن فرض الجنود المتمردين حظرا على الدخول والخروج من المدينة.

وكان الجنود قد خرجوا من ثكناتهم وسيطروا على بواكيه في السادس من يناير/كانون الثاني، في انتفاضة دامت يومين وسرعان ما انتشرت في أنحاء البلاد، للمطالبة بزيادة أجورهم وتقليل ساعات الحراسة، إضافة إلى الحصول على متأخرات وتحسين ظروف المعيشة.

وقال زعماء تمرد قام به جنود في ساحل العاج أمس الثلاثاء إن الحكومة بدأت دفع علاوات للجنود، في خطوة تهدف لتهدئة اضطرابات كادت تعصف بقصة نجاح حققتها البلاد.

المصدر : وكالات