قائد عراقي يعلن استعادة شرقي الموصل بالكامل

Iraqi Special Operations Forces (ISOF) react after a car bomb exploded during an operation to clear the al-Andalus district of Islamic State militants, in Mosul, Iraq, January 16, 2017. REUTERS/Muhammad Hamed TPX IMAGES OF THE DAY
جنود عراقيون يرقبون تفجيرا وقع أثناء تقدمهم في حي الأندلس شرقي الموصل (رويترز)

أعلن قائد عسكري عراقي أن القوات العراقية أكملت اليوم الأربعاء استعادة الجانب الشرقي من مدينة الموصل بالكامل بعد ثلاثة أشهر من بدء عملية عسكرية واسعة، في حين سقط قتلى وجرحى في هجوم لتنظيم الدولة بمحافظة صلاح الدين.

فقد قال رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق طالب الجغاتي في مؤتمر صحفي عقده ببلدة برطلة شرق الموصل إن القوات العراقية فرضت سيطرتها على شرقي الموصل، وحررته من تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف الجغاتي أن تنظيم الدولة وضع عوائق كثيرة أمام تقدم القوات العراقية لكنها باءت بالفشل، حسب تعبيره.

وكان قادة عسكريون عراقيون قالوا قبل ذلك إنه لم يتبق سوى القليل من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة شرقي الموصل، وإن الجيش سيعلن قريبا استعادة الأحياء الشرقية بالكامل ثم التوجه لاستعادة السيطرة على الجانب الغربي. بل إن رئيس الوزراء حيدر العبادي قال مساء أمس الثلاثاء في تصريحات له في بغداد إن قواته بدأت التحرك نحو مواقع تنظيم الدولة غربي الموصل.

وقبل ساعات من إعلان الفريق الجغاتي اكتمال السيطرة على الأحياء الواقعة شرقي نهر دجلة بالموصل قال العقيد أحمد الجبوري -وهو ضابط في قيادة عمليات نينوى- إن 95% من المعارك حسمت، وإن تنظيم الدولة يسيطر فقط على منطقتي العربي والرشيدية وأجزاء من شارع الغابات في المحور الشمالي فقط.

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء قالت مصادر أمنية وأخرى داخل مدينة الموصل إن المدينة تشهد هدوءا نسبيا، وإنه لا وجود لعمليات عسكرية حتى اللحظة. وأضافت المصادر أن القوات الأمنية تقف حاليا على مشارف الأحياء الشمالية للمدينة دون أن تتقدم لاستعادتها.

وكانت القوات العراقية قد حققت أمس الثلاثاء تقدما سريعا واستعادت أحياء، منها الشرطة والثقافة والوزراء وباب شمس. وذكر سكان أن التحالف الدولي كثف منذ أيام غاراته على الأحياء الغربية مستهدفا ورشات لصنع المتفجرات وتجهيز سيارات ملغمة.

‪محال تجارية تضررت جراء التفجير في منطقة أبو دشير جنوب غربي بغداد‬ (رويترز)
‪محال تجارية تضررت جراء التفجير في منطقة أبو دشير جنوب غربي بغداد‬ (رويترز)

هجمات وتفجير
وفي تطور آخر، قالت مصادر أمنية عراقية بمحافظة صلاح الدين إن سبعة من مسلحي تنظيم الدولة وأربعة من عناصر مليشيا الحشد الشعبي قتلوا وأصيب تسعة آخرون في هجوم شنه التنظيم فجر اليوم الأربعاء جنوب شرق تكريت.

وأضافت المصادر أن الهجوم استهدف مقرات للحشد بأطراف بلدة الدور لينتهي بتدخل الطائرات العراقية التي قصفت تجمعات تنظيم الدولة.

وفي جنوب تكريت أيضا قتل ستة من أفراد الشرطة وأصيب ثمانية في هجوم لتنظيم الدولة استهدف فجر اليوم الأربعاء أيضا ثكنة للشرطة الاتحادية بمنطقة مطيبيجة.

وفي بغداد قتل ستة أشخاص -بينهم شرطيان- وأصيب 25 في تفجير سيارة ملغمة وقع مساء أمس الثلاثاء في سوق شعبي بمنطقة أبو دشير جنوب غربي المدينة. وشهدت بغداد في الآونة الأخيرة سلسلة تفجيرات تبنى تنظيم الدولة عددا منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات