المغردون يُصَلون في مسجد الحبيب

A handout photograph made available by the Saudi Press Agency (SPA) on 04 July 2016 shows the Prophet Mohammed Mosque with smoke rising in the background in the holy city of Medina, in Saudi Arabia, 04 July 2016. Media reports state that an apparent suicide bomber detonated a device at the second holiest site in Islam. Other explosions were also reported from sites in Jeddah and Qatif earlier the same day, which is the last day of the Muslim's Holy Month of Ramadan. E
ألسنة الدخان تتصاعد من مكان التفجير "الانتحاري" قرب المسجد النبوي الشريف (رويترز)
واجه المغردون العملية "الانتحارية" التي استهدفت المدينة المنورة بسيل من التغريدات التي احتوت على صور ومقاطع مصورة رفعوها على موقع التدوين القصير تويتر، ليوثقوا من خلالها لحظات وجودهم وأدائهم لصلاة العيد داخل ساحات المسجد النبوي الشريف وخارجها.

وعبر الآلاف منهم من خلال وسم "#صليت_بمسجد_الحبيب" عن تضامنهم الكامل مع المدينة المنورة التي استقبلت رسول الله صلى الله عليه وسلم خير استقبال، وأكدوا وقوفهم ضد "الأيادي الخبيثة" التي حاولت العبث بأمن المدينة الآمنة، وفق وصفهم.

وأكد المغردون أن الانفجار الأخير دفعهم للقدوم إليها والصلاة في مسجد الحبيب صلى الله عليه وسلم، وأما الذين منعتهم ظروفهم من الوجود بمدينة طيبة فعبروا عن مشاعرهم الجياشة واشتياقهم للقدوم إليها والصلاة فيها والسلام على من شرّفها.

ولم تتسع ساحات الحرم النبوي الشريف لمئات الآلاف من المسلمين الذين أتوا ليصلوا العيد داخله، مما اضطر العديد منهم للصلاة في الطرقات المحيطة له في جو إيماني مميز.

وكانت هيئة كبار علماء السعودية قالت إن منفذي الهجمات "الإرهابية" التي استهدفت حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم واستهدفت جدة والقطيف "خوارج مارقون من الدين تجاوزوا كل الحرمات".

 

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي