مقتل طالب إماراتي برصاص شرطة أوهايو

قال مسؤولون في ولاية أوهايو الأميركية إن الشخص الذي توفي يوم الأحد الماضي متأثرا بجروح أصيب بها على يد أحد رجال الشرطة بالولاية هو طالب جامعي إماراتي، موضحين أن وفاته اعتبرت حادثة قتل.

وأضاف مكتب الطبيب الشرعي في مقاطعة سميت التابعة للولاية أن الطالب الإماراتي سيف ناصر مبارك العامري (26 عاما) توفي متأثرا بإصابته بالرصاص في رأسه يوم الأحد الماضي.

وقالت الشرطة في بيان إنها تلقت بلاغا عن قائد سيارة يتصرف بطريقة غريبة، وأضافت أن العامري فقد في نهاية الأمر السيطرة على سيارته التي انقلبت وفر إلى غابة قريبة، حيث طاردته الشرطة.

من جهته، أوضح مراسل الجزيرة في واشنطن ناصر الحسيني أن السلطات الأميركية لا تزال تجري تحقيقا في ملابسات الحادث للتحقق من الأسباب التي دفعت الشرطي لإطلاق النار على الطالب الإماراتي، مشيرا إلى أن الشرطة طاردت الشاب في غابة مجاورة لمكان الحادث بعد أن فر إليها.

ولم يتم كشف النقاب عن هوية الشرطي الذي أحيل إلى إجازة إدارية إلى حين انتهاء التحقيق، وقالت الشرطة إنه نُقل إلى مستشفى لتلقي العلاج من إصابات بسيطة بعد إطلاق النار، ثم خرج منه.

من جانبها قالت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان يوم الثلاثاء إن سفارة دولة الإمارات تبحث حادث إطلاق النار، وإن الوزارة ستصدر بيانا شاملا بشكل أكبر بعد توضيح السلطات تفاصيل الحادث.

المصدر : الجزيرة + رويترز