روسيا تعلن قتل أمير تنظيم الدولة في القوقاز

قال جهاز الأمن الاتحادي الروسي إن قواته قتلت ما يسمى أمير إمارة شمال القوقاز الإسلامية روستام أسيلديروف المبايع لتنظيم الدولة الإسلامية وأربعة من عناصره في اشتباك بجمهورية داغستان.

وأضاف في بيان له اليوم الأحد أن العناصر الذين تمت تصفيتهم هم زعيم فرع تنظيم الدولة لمنطقة القوقاز أسيلديروف الذي يعرف أيضا باسم الشيخ أبو محمد القدري، وأربعة مقربين منه.

وتابع أنهم كانوا مختبئين في منزل بمحج قلعة (عاصمة داغتسان)، وأنه طلب منهم الاستسلام إلا أنهم فتحوا النار فاقتحمت القوات المنزل وقتلتهم.

وأشار البيان إلى أن أسيلديروف ضالع في تفجيرات وقعت في 2013 بمدينة فولغوغراد جنوب روسيا وأسفرت عن مقتل 34 شخصا وكان يقاتل حينها ضمن مجموعة مسلحة أخرى، كما تحدث عن صلة أسيلديروف بهجوم مزدوج في داغستان في 2012 قتل فيه 14 شخصا وأصيب 120 آخرون.

ووفق جهاز الأمن الاتحادي الروسي، فقد خطط القتيل لهجمات "انتحارية" في الساحة الحمراء بموسكو ليلة رأس السنة الميلادية في 2010.

يذكر أن روستام أسيلديروف بايع في ديسمبر/كانون الأول 2014 زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي، وفي يونيو/حزيران من العام التالي عينه التنظيم أميرا لإمارة أعلن عن قيامها في جمهورية داغستان التابعة لروسيا الاتحادية.

المصدر : وكالات