مظاهرات بولايات أميركية للمطالبة بإنهاء حرب العراق

AFP - Thousands of demonstrators march from the Lincoln Memorial near the US State Department to the Pentagon in Arlington, Virginia, during the "National March on the Pentagon" to protest the 6th anniversary of the US war in


خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين في كل من واشنطن وكاليفورنيا إلى الشوارع أمس للمطالبة بإنهاء الحرب على العراق، في الذكرى السنوية السادسة لغزوه.

ودعا المشاركون أيضا الرئيس باراك أوباما إلى سرعة سحب جميع القوات الأميركية, رافضين سياسة الانسحاب التدريجي.

وتوجه المشاركون في المظاهرة إلى وزارة الدفاع وشركات كبرى في ولاية فيرجينيا مثل "بوينغ" و"لوكهيد مارتن" و"جنرال ديناميكس" و"كي.بي.آر"، وهي شركات وصفها المتظاهرون بأنها تمارس "تجارة الموت".

وأكد تحالف "اعمل الآن من أجل وقف الحرب وإنهاء العنصرية" المعروف اختصارا باسم "أنسر"، أن أكثر من عشرة آلاف شخص شاركوا في المظاهرة، في حين قدرت الشرطة عدد المتظاهرين بـ2500 إلى 3000.

وشارك في المظاهرة محاربون سابقون شاركوا في الحرب على العراق وأفغانستان وأعضاء في الجاليات العربية والإسلامية إضافة إلى طلاب وأعضاء نقابات.

ووفقا للمنسق الوطني للتحالف بريان بيكر فإن المظاهرة مهمة للغاية لأنها تعتبر الأولى من نوعها منذ انتهاء فترة ولاية الرئيس السابق جورج بوش.

المتظاهرون طالبوا بمقاضاة الرئيسالسابق جورج بوش (الفرنسية-أرشيف)
المتظاهرون طالبوا بمقاضاة الرئيسالسابق جورج بوش (الفرنسية-أرشيف)

محاكمة بوش
وحمل المتظاهرون لافتات ضخمة كتب عليها "الاحتلال جريمة" و"أعيدوا القوات إلى الوطن الآن" و"نحتاج لعمل ومدارس وليس للحرب" و"مولوا احتياجات الشعب وليس آلات الحرب" و"قاضوا بوش".

ونظمت احتجاجات مشابهة في لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو شارك في كل منها أربعة ألاف شخص حسب تقديرات تحالف "أنسر"، في حين قدرت الشرطة عددهم بالمئات.

وشارك في تظاهرة لوس أنجلوس العديد من نشطاء السلام بينهم داعية السلام سيندي شيهان التي قتل ابنها في العراق.

ولم تقع أي اعتقالات في واشنطن، غير أن الشرطة في سان فرانسيسكو اعتقلت بعض المتظاهرين إثر اشتباكات.

وقتل نحو 4260 جنديا أميركيا منذ بداية الغزو الأميركي للعراق وفقا لإحصائيات وزارة الدفاع، وقال الرئيس أوباما إن الحرب كلفت الولايات المتحدة نحو تريليون دولار.

وكانت الولايات المتحدة قادت مع بريطانيا يوم 20 مارس/آذار 2003 ائتلافا دوليا لشن عملية عسكرية واسعة النطاق على العراق بحجة البحث عن أسلحة دمار شامل زعمت أن نظام الرئيس الراحل صدام حسين لم يدمرها.

المصدر : وكالات