تواصل الاحتجاجات ضد العدوان الإسرائيلي على لبنان

F_Palestinian children hold-up posters of children showing an Israeli child writing on rockets being fired into Lebanon by the Israeli army (R) and dead babies killed in the Israeli bombardment during a rally at the al-Alamari refugee camp in the West Bank town of Ramallah 24 July 2006

تظاهر أكثر من 400 طفل فلسطيني في مخيم الأمعري للاجئين قرب رام الله بالضفة الغربية, تضامنا مع أطفال لبنان إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على بلادهم.
 
ورفع الأطفال الفلسطينيون صورا لأشلاء نظرائهم اللبنانيين قتلوا الأسبوع الماضي في بلدة مروحين, هاتفين في الوقت نفسه بشعارات تندد بالمجازر الإسرائيلية ومطالبين بالحرية.
 
وفي عمان توقف عشرات الصحافيين عن العمل لمدة ساعة احتجاجا على العدوان الإسرائيلي المستمر على لبنان والأراضي الفلسطينية, مدينين في الوقت نفسه استهداف إسرائيل للصحافيين لمنعهم من إظهار الحقيقة الخاصة بالمذابح والتدمير الذي تنفذه في لبنان.
 
تنديد بالدعم الأميركي
أما في البصرة فقد تظاهر مئات العراقيين من الشيعة في مدينة البصرة جنوب بغداد للتنديد بتصعيد العمليات العسكرية الإسرائيلية على لبنان وقواعد حزب الله, وعلى الدعم الأميركي لهذه الحملة.
 

undefined

"

كما نظمت فعاليات سودانية مسيرات شعبية استنكارا للاعتداء الإسرائيلي على فلسطين ولبنان. وطالب المتظاهرون الحكومات العربية والإسلامية بدعم المقاومة الإسلامية وفتح باب الحدود للمتطوعين للقتال على الجبهتين الفلسطينية واللبنانية.

 
وكان الأمس شهد تظاهرة كبيرة في لندن لعشرات الآلاف من الأشخاص تلبية لدعوة ائتلاف "أوقفوا الحرب", والجمعية الإسلامية البريطانية, وحملة التضامن مع فلسطين، وجمعية المسلمين اللبنانيين في بريطانيا. 
 
وطلب المتظاهرون من رئيس الحكومة توني بلير العودة عن موقفه المتساهل مع العملية العسكرية الإسرائيلية والانضمام إلى الدعوات الدولية المطالبة بتطبيق وقف إطلاق النار.
المصدر : وكالات