البرغوثي يلتقي مشعل بدمشق استكمالا لمشاورات حكومة الوحدة

R/Palestinian President Mahmoud Abbas (R), Prime Minister Ismail Haniyeh (C) and independent Palestinian lawmaker Mustafa Barghouti attend a meeting in Gaza City November 6, 2006

عباس وهنية حسما اسم المرشح لرئاسة الحكومة حسب مصادر فلسطينية (رويترز)

تتواصل اليوم اللقاءات بين مسؤولين في حركتي حماس وفتح، للتشاور بشأن الحكومة الفلسطينية الجديدة. 

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية للصحفيين في غزة أمس إن الحركتين دخلتا في التفاصيل المتعلقة بتشكيل هذه الحكومة، مضيفا أن المشاورات سوف تتوسع لتشمل الكتل البرلمانية والشخصيات والفصائل الفلسطينية الأخرى. وأكد أن حماس ستوفر كافة العناصر لإنجاح هذه الحكومة بما في ذلك رئاسة الوزراء.

أما رئيس الوزراء السابق أحمد قريع الذي يحضر هذه المشاورات فقد قال إن الجميع يثق في أن الحكومة الجديدة ستحظى بكل احترام وتقدير من العالمين العربي والإسلامي إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وفي هذا الإطار أعلن النائب بالمجلس التشريعي الفلسطيني سكرتير المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي أنه سيتوجه إلى العاصمة السورية دمشق اليوم الاثنين للقاء مسؤولين من حركة حماس بينهم رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل.

وأكد البرغوثي أن مسألة اختيار رئيس للحكومة الجديدة حسمت بالتوافق بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والحكومة بقيادة حركة حماس. مضيفا أن "كل التفاصيل حول مشاورات تشكيل الحكومة لن يتم الإعلان عنها حتى يتم الإعلان عن رئيس الوزراء المكلف".

وفي هذا السياق أكد مسؤول فلسطيني أنه لا يوجد أي مانع لدى الرئيس محمود عباس من تعيين مرشح حركة حماس لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية الأكاديمي محمد شبير.

وقال المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية إن محمد شبير (60 عاما) وهو نائب مستقل ورئيس سابق للجامعة الإسلامية في غزة هو المرشح الأقوى لدى حماس من بين ثلاثة أسماء، موضحا أن شبير ليس عضوا في حركة حماس.

من جهته قال محمد شبير إنه لم يتلق لحد الآن أي تأكيد للموافقة على ترشيحه لرئاسة الوزراء، وأكد أنه مستقل ويتمتع بعلاقة جيدة مع كافة الفصائل والقوى الفلسطينية.

وقد رفض رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إعطاء أي تفاصيل بشأن اسم رئيس وزراء الحكومة القادمة الذي تم الاتفاق عليه مع الرئيس عباس.

الوضع الأمني

أنصار فتح نظموا مسيرات بمناسبة الذكرى الثانية لرحيل عرفات (الفرنسية)
أنصار فتح نظموا مسيرات بمناسبة الذكرى الثانية لرحيل عرفات (الفرنسية)

ميدانيا استشهد فتى فلسطيني وجرح ثلاثة آخرون نتيجة إصابتهم بشظايا قذيفة صاروخية إسرائيلية شمال بلدة بيت لاهيا بقطاع غزة، كما استشهد فلسطيني ثان متأثرا بجروح أصيب بها الأسبوع الماضي برصاص إسرائيلي.

من جهة أخرى جرح 14 فلسطينيا في انهيار منصة خشبية أثناء مهرجان أقامته حركة فتح بغزة أمس الأحد في الذكرى الثانية لرحيل الرئيس ياسر عرفات.

ونظم آلاف الفلسطينيين من أعضاء حركة فتح -الذين لوح بعضهم بالأعلام الفلسطينية ورايات كتائب شهداء الأقصى- مسيرات في شوارع مدينة رفح بجنوب قطاع غزة، وتعهد المشاركون في المظاهرات بالسير على نهج عرفات وطالبوا بفتح تحقيق فوري لكشف ملابسات وفاته. كما نظمت مسيرة مماثلة في نابلس بالضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات