عـاجـل: الصين تعلن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 80 وتسجيل أكثر من 2800 إصابة

تحت الأنقاض أو بين الأوحال.. أطفال إدلب يستقبلون العام الجديد

استقبلت إدلب العام الجديد 2020 على وقع قصف جوي ومدفعي من قبل قوات النظام السوري وروسيا، واستهدف القصف مدرسة بصواريخ محملة بقنابل عنقودية، مما أدى لمقتل أطفال. في غضون ذلك يعيش آلاف النازحين في ظروف صعبة في مخيمات قرب الحدود مع تركيا، في ظل انخفاض درجات الحرارة وهطول الأمطار.

  • صاروخ محمل بالقنابل العنقودية

    بجوار أحد الصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية التي استهدفت مدرسة في بلدة سرمين بريف إدلب (الأناضول)

  • بكاء على الضحايا

    بكاء على الضحايا الذين سقطوا في قصف النظام السوري للمدرسة (الأناضول)

  • مدرسة سلامة عبود

    مدرسة سلامة عبود التي استهدفها القصف في بلدة سرمين (الأناضول)

  • صاروخ

    يتفقدون المكان بعد توقف القصف (الأناضول)

  • أحد الضحايا

    أحد الأطفال الذين قتلوا في قصف المدرسة (الأناضول)

  • مخيمات النازحين

    النازحون يعيشون مع أطفالهم في ظروف صعبة (الأناضول)

  • مخيمات النازحين

    حياة بدائية في المخيمات (الأناضول)

  • مخيمات النازحين

    وسط الخيام وبين الأوحال (الأناضول)

  • مخيمات النازحين

    آلاف السوريين اضطروا للنزوح بسبب القصف المستمر منذ أسابيع(الأناضول)

  • مخيمات النازحين

    مشقة في إطعام الأطفال بعد النزوح (الأناضول)

  • مخيمات النازحين

    استجابة المنظمات الإنسانية لاحتياجات النازحين ما زالت ضعيفة بسبب استمرار هجمة النظام السوري وروسيا (الأناضول)

  • مخيمات النازحين

    خيمة بين الأوحال (الأناضول)

  • مخيمات النازحين

    مخيم للنازحين قرب الحدود مع تركيا (الأناضول)

  • مخيمات النازحين

    طفلة تشق طريقها داخل المخيم (الأناضول)