معالم وزوايا في القدس

عدت القدس مركزاً للصوفية، ونظراً لمكانتها الدينية فقد شدت مجموعات من الزهاد والعباد والمتصوفة المنقطعين للعبادة الرحال إليها، ولتتنوع طرق الصوفية وتتعدد في المدينة، وقد بنى المتصوفون عدداً من الزوايا داخل وخارج أسواء المدينة، وهي اليوم إما مساجد أو مزارات مغلقة (تصوير: هبة أصلان-القدس).

  • مسجد الزاوية المولوية

    الخانقاه المولوية: تنسب هذه الطريقة إلى جلال الدين الرومي، ويقع المجمع المعماري للخانقاه في طريق المولوية، واستخدمت لعبادة الله، لكنها ضعفت وتلاشت في القرن الرابع عشر.

  • قبر الشيخ علي

    الشيخ علي: هو أحد المنتمين للطريقة المولوية، ويعتبر القبر من الوحدات المعمارية للخانقاه، يضاف إليه قاعة، ومسجد ومحراب ومئذنة، والساحة الخارجية. وبنيت هذه الوحدات في فترات مختلفة.

  • الزاوية الخلواتية (مسجد المئذنة الحمراء)

    الزاوية الخلواتية: تقع في القسم الشمالي من البلدة القديمة، بالقرب من عقبة البسطامي، تنسب هذه الزاوية إلى الشيخ علاء الدين أبي الحسن، وتستخدم مسجدا.

  • المئذنة الحمراء

    المئذنة الحمراء: تقتصر مرافق الزاوية على ساحة مكشوفة زرعت فيها أشجار وورود، بها بئر ماء ومئذنة مستطيلة الشكل ترتفع 18 مترا، مبنية من الحجارة البيضاء.

  • الزاوية النقشبندية

    الزاوية النقشبندية البخارية الأوزبكية: جاء مؤسسوها من أوزبكستان، وتعتبر هذه الطريقة الأكثر اعتدالا بين الصوفيين حيث تبدأ بالأوراد والذكر والأدعية وتكون صلاتها على ضوء خافت ساكن.

  • الزاوية النقشبندية من الداخل

    تستقبل الزاوية النقشبندية الزوار والحجاج المتصوفة من إندونيسيا وتركيا حتى يومنا هذا، وإن كان عددهم قد قل بسبب الاحتلال، ويقيمون فيها مدة ثلاثة أيام.

  • اللباس الأوزبكي

    لأصحاب الزاوية لباس خاص يميزهم، فلباس الجزء العلوي من الجسم مزركش والطبقة الوسطى والسفلية تسمى "الشاباك"، ومن تقاليدهم وضع الشاي في إبريق خاص يسمى "السموار".

  • مخطوطات أوزبكية

    من بين ما تحتويه الزاوية النقشبندية البخارية الأوزبكية مجموعة من المخطوطات المكتوبة بالخط الأوزبكي يبلغ عددها 127 مخطوطة تتنوع بين آيات قرآنية وأدعية وتفاسير.

  • الزاوية الأفغانية

    الزاوية الأفغانية: تسمي أيضا القادرية، بناها محمد باشا حاكم القدس في طريق برقوق المتفرع من طريق باب الغوانمة. تقتصر نشاطات الزاوية على حلقات الذكر وإحياء المولد النبوي.

  • الزاوية القرمية

    الزاوية القرمية: تقع في الجهة الشرقية من طريق القرمي، تغلب عليها بساطة وقلة الزخارف بما يتناسب مع سلوك الصوفية، وواجهتها الشرقية هي الوحيدة المكشوفة.