خزاعة.. وتمضي الحياة رغم الدمار

بعد أن وضعت الحرب أوزارها أو كادت، تكشّف حجم الدمار الهائل الذي أوقعه العدوان الإسرائيلي على بلدة خزاعة، فمن بين أنقاض بيوت ومساجد وحتى مقابر مدمرة، بدأ أهالي البلدة يستأنفون حياتهم رغم كل الجراح.

  • شباب البلدة يحالون ستر قبر أحد شهداء العدوان

    شباب البلدة يحالون ستر قبر أحد شهداء العدوان

  • إحدى مقابر خزاعة التي دمرت وتظهر جمجمة لأحد الموتى

    إحدى مقابر خزاعة التي دمرت وتظهر جمجمة لأحد الموتى

  • بقايا آليات عسكرية إسرائيلية وضعتها المقاومة على طريق خزاعة

    بقايا آليات عسكرية إسرائيلية وضعتها المقاومة على طريق خزاعة

  • بقايا برميل متفجر أسقطه الاحتلال على أحياء خزاعة

    بقايا برميل متفجر أسقطه الاحتلال على أحياء خزاعة

  • حتى المساجد لم تسلم من آلة الدمار الإسرائيلية

    حتى المساجد لم تسلم من آلة الدمار الإسرائيلية

  • يتطلعون للمستقبل رغم الحزن على ما أصابهم

    يتطلعون للمستقبل رغم الحزن على ما أصابهم

  • هذا ما تبقى من منازلهم المدمرة في خزاعة

    هذا ما تبقى من منازلهم المدمرة في خزاعة

  • إزالة الركام.. لاستئناف الحياة

    إزالة الركام.. لاستئناف الحياة

  • برغم كل ما ألم بهم.. تبقى علامة النصر مرفوعة

    برغم كل ما ألم بهم.. تبقى علامة النصر مرفوعة

  • أطفال خزاعة يبحثون عن أشيائهم وسط الدمار

    أطفال خزاعة يبحثون عن أشيائهم وسط الدمار