أطفال يقطفون الزيتون بالمسجد الأقصى

مع حلول موسم قطف الزيتون خلال أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، تنظم زيارات للأطفال إلى الأقصى المبارك للمشاركة بالعملية. وتقدر أعداد الشجرة المباركة بالجهتين الشرقية والشمالية من المسجد الشريف بنحو ستمئة شجرة تقطف ويعاد توزيعها على فقراء المدينة المقدسة من قبل لجنة الزكاة. (تصوير: آية أمين)

  • قطف الزيتون في المسجد الأقصى

    خلال أكتوبر/تشرين الأول يحين موسم قطف الزيتون بالقدس والأراضي المحتلة

  • قطف الزيتون في المسجد الأقصى

    في المسجد الأقصى المبارك ما يقارب ستمئة شجرة زيتون

  • قطف الزيتون في المسجد الأقصى

    بسبب قيود ومعوقات الاحتلال لا يوجد الاهتمام الكافي بالشجرة المباركة داخل الأقصى

  • قطف الزيتون في المسجد الأقصى

    تهتم لجنة زكاة القدس بتنظيم عملية قطف ثمار الزيتون في المسجد الشريف سنويا

  • قطف الزيتون في المسجد الأقصى

    يتوقع مشاركة ما يقارب ألفيْ طفل من مدارس القدس بعملية قطف الزيتون في المسجد الأقصى

  • قطف الزيتون في المسجد الأقصى

    تنظيم فعاليات للأطفال داخل الأقصى الشريف مع فعالية قطف الزيتون مثل زيارة مرافقه ومكتبة الأطفال

  • قطف الزيتون في المسجد الأقصى

    يتم توزيع الزيت والزيتون الناتج من القطاف على الفقراء والمحتاجين في المدينة المقدسة وضواحيها

  • قطف الزيتون في المسجد الأقصى

    تهدف زيارة الأطفال والمشاركة في قطف الزيتون بالأقصى المبارك إلى ربطهم بالمكان والتشجيع على زيارته

  • قطف الزيتون في المسجد الأقصى

    استقبل المسجد الأقصى منذ بداية موسم قطاف الزيتون ما يقارب ألف طفل من مختلف مدارس القدس

  • قطف الزيتون في المسجد الأقصى

    تبلغ مساحة المسجد الأقصى الشريف 144 دونما وينتشر الزيتون بالناحيتين الشرقية والشمالية