عُثر عليها بمحطة حافلات.. بيع لوحة "الباقي في الرحلة إلى مصر" بـ17.5 مليون جنيه إسترليني

لوحة "الباقي من رحلة
لوحة "الباقي في الرحلة إلى مصر" للفنان الإيطالي تيزيانو فيسيليو (مواقع التواصل الاجتماعي)

بريطانيا- بيعت لوحة "الباقي في الرحلة إلى مصر" للفنان الإيطالي تيزيانو فيسيليو، والتي تعود إلى القرن الـ16، أمس الثلاثاء في مزاد علني لدار كريستيز في لندن مقابل مبلغ 17.56 مليون جنيه إسترليني.

وتُصوّر اللوحة، التي استوحاها تيتيان من قصة في إنجيل متى، استراحة العذراء مريم تحت شجرة بينما يحمل النبي عيسى عليه السلام، وهو رضيع، من قبل القديس يوسف في الريف خلال رحلتهم إلى مصر هربًا من مخطط الملك هيرودس لقتل المسيح.

المشهد محاط بالمناظر الطبيعية الغنية التي تميز أسلوب تيتيان. يمكن رؤية السيدة مريم وهي تجلس بهدوء مع الطفل عيسى عليه السلام، مما يضفي جوًا من السلام والراحة. استخدام تيتيان للألوان الزاهية والتفاصيل الدقيقة يبرز جمالية المشهد ويعطيه طابعًا واقعيًا.

تيتيان كان معروفًا باستخدامه المبدع للألوان والتقنيات الزيتية التي أضفت على أعماله عمقًا وحيوية. وتعتبر هذه اللوحة مثالًا على قدرته في تصوير المشاهد الطبيعية والإنسانية بشكل واقعي ومؤثر.

 

وكانت دار كريستيز قدّرت ثمن اللوحة ما بين 15 و25 مليون جنيه إسترليني، وقد أثارت اللوحة، التي كانت موضوع نزاع بين النبلاء والأباطرة لعدة قرون، ونهبتها قوات نابليون في فيينا عام 1809، اهتمامًا كبيرًا، خاصة بعد سرقتها مرتين قبل العثور عليها أخيرًا داخل كيس بلاستيكي في محطة حافلات غرب لندن قبل بضع سنوات.

ورجحت كريستيز أن يكون تيتيان قد رسم اللوحة وهو في أوائل العشرينيات من عمره، وتعتبر اللوحة من بين الأعمال الأكثر شهرة لتيتيان وتبرز براعته في التصوير الواقعي والدرامي للأحداث الدينية.

المصدر : الجزيرة