جدارية تجسد المقاومة الفلسطينية تذهل جنديا إسرائيليا في معبر رفح

جدارية تجسد المقاومة الفلسطينية
الجدارية الفنية التي صورها الجندي الإسرائيلي تقع على الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي (مواقع التواصل الإجتماعي)

أبدى جندي إسرائيلي دهشته من جدارية رسمها فنانون فلسطينيون قرب معبر رفح بقطاع غزة، معبرا عن استغرابه خلال فيديو راج على شبكات التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة الماضية.

وقال الجندي الإسرائيلي في مقطع الفيديو "في كل مرة أعتقد أنني رأيت ما يكفي هنا في غزة، يواصل هذا المكان إذهالي. نحن الآن في معبر رفح حيث توجد سيارتان للصليب الأحمر ودبابة تواصل القتال".

ثم استعرض الجدارية التي تجسد المقاومة الفلسطينية ضد إسرائيل منذ النكبة سنة 1948، وحتى المجازر التي يتعرض لها أهالي قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

وتظهر في بداية الجدارية صور تمثل شخصيات تنتمي إلى المقاومة الفلسطينية، ثم تستعرض تفاصيل النكبة، وتدمير المساجد وسقوط الشهداء الفلسطينيين، إلى جانب صورة لطائرة إسرائيلية تلقي القنابل، والناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة وهو يلقي أحد خطاباته أمام الكاميرا، إلى جانب صور أخرى للمسجد الأقصى وللمقاومة ورفض الاحتلال وخريطة فلسطين وعلمها.

ولم يتضح تاريخ بث الفيديو، إلا أن من المرجح أنه صُوّر بعد اجتياح الجيش الإسرائيلي لرفح (جنوب قطاع غزة)، وسيطرته على الجانب الفلسطيني من المعبر البري الذي يقع على الحدود بين غزة ومصر.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية