سيرا على الأقدام.. ناشط أيرلندي يواصل رحلته من أوروبا إلى فلسطين

Solid support for Palestinian rights in front of Reims Cathedral this evening from Canadian and French fellow pilgrims on the Via Francigena, the way to Rome. There's a history of pilgrimage going beyond Rome, all the way to Jerusalem, so when I frame what I'm doing in terms of a pilgrimage to Palestine, with Jerusalem as it's rightful capital, - using the journey, the walk, to raise awareness - many people get it. Meanwhile, the brutality of colonisation, occupation and apartheid grinds on as the day to day reality for Palestinians. The UN's Office for the Coordination of Humanitarian Affairs latest report (5th May) on the Protection of Civilians in the Occupied Palestinian Territories, records that since the start of the year, 94 Palestinians, including 19 children, were killed by Israeli forces and a further 169 seriously injured. An escalating level of violence is being used as a weapon of terror by the Israeli government. Protest apartheid, protest the occupation and join if you are able the NAKBA 75 national demo in London on 13th May being organised by the PSC
بومان مع أصدقائه مرتديا قميصا عليه علم فلسطين (صفحته الرسمية على فيسبوك Mick's Walk to Palestine)

يواصل الأيرلندي ميك بومان رحلته، الممتدة لأكثر من ألف ميل، سيرا على الأقدام نحو فلسطين منذ أبريل/نيسان الماضي، آملا رفع مستوى الوعي بالقضية الفلسطينية واللاجئين وفضح الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.

وأعلن الناشط المعروف بتضامنه مع القضية الفلسطينية -مطلع الشهر الماضي- اعتزامه السير لمسافة 2200 ميل من مدينة كاليه الفرنسية وصولًا إلى الأراضي الفلسطينية "لرفع مستوى الوعي باضطهاد الشعب الفلسطيني، وكذلك معاناة اللاجئين في جميع أنحاء العالم".

وانطلق بومان في رحلته يوم 16 أبريل/نيسان الماضي من كاليه، وأرفق حينها مقطع فيديو يوثق أولى لحظات انطلاقه، حيث هتف فيه بشعاراتٍ تعبر عن تضمانه مع فلسطين ومع اللاجئين أثناء وداع أصدقائه.

ومن المخطط أن تستمر هذه الرحلة طوال الأشهر الستة المقبلة، حيث سيعبر الناشط الأيرلندي أراضي 6 دول من فرنسا وحتى تركيا، ثم سينطلق جوًا نحو الأردن، ويعبُر الحدود الأردنية الفلسطينية سيرًا على الأقدام ليحطّ رحاله في الضفة الغربية.

ومنذ ذلك الحين، ينشر بومان بشكل مستمر صورا توثق محطات رحلته، ووجبات الطعام التي يتناولها، وأماكن خلوده للنوم ومقتنياته التي يحملها معه، كما يوثق تضامن نشطاء من المدن التي يصل إليها.

وكان آخر منشورٍ أرفقه الناشط الأيرلندي لتوثيق رحلته بتاريخ 16 مايو/أيار الحالي.