إصابة امرأة بالشلل بعد الاعتداء عليها في عملية سرقة بولاية تكساس

نيونغ ترونغ على كرسي متحرك محاطة بأفراد من أسرتها (مواقع التواصل)

نشرت شرطة مدينة هيوستن بولاية "تكساس" الأميركية مقطع فيديو وثقته كاميرات المراقبة لحادثة اعتداء وسرقة بحق امرأة أُصيبت لاحقا بالشلل نتيجة لقوة الاعتداء.

وطلبت شرطة هيوستن من المتابعين على حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي المساعدة في التعرف على المعتدي السارق الذي يظهر في الفيديو، والذي تسبب بشلل نيونغ ترونغ البالغة من العمر 44 عاما.

وبحسب البيان الذي نشرته الشرطة في العاشر من مارس/آذار الجاري، تعود الحادثة إلى تاريخ 13 فبراير/شباط الماضي، حيث كانت ترونغ تسير أمام مركز تسوق بالمدينة حينما اقترب منها المعتدي وحاول سرقة ظرف نقود كانت تحمله.

وسقطت ترونغ على الأرض وتناثر بعض من متعلقاتها، فأخذ السارق الظرف وهمّ بالفرار، قبل أن يدرك أنه أخذ الظرف الخطأ، ليعود أدراجه ويضربها ويحملها ثم يُسقطها أرضًا بقوة، ويسرق النقود ويلوذ بالفرار.

وتعتقد الشرطة أن المشتبه به كان يراقب ضحيته، وحده أو رفقة مجموعة من المتعاونين، بعدما سحبت الضحية مبلغ 4300 دولار من "بنك أميركا" في اليوم ذاته، وقد كانت تخطط لزيارة عائلتها في فيتنام.

وأكدت وسائل إعلام أميركية أن ترونغ أصيبت إصابة خطيرة في عمودها الفقري، مما تسبب لها في شلل.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الخبر الأليم، ونشر عدد منهم صورا للسيدة الفيتنامية وهي أم لـ3 أطفال.

وأشار متفاعلون مع الحدث إلى أن الاعتداء جعلها غير قادرة على المشي، وستقضي بقية حياتها على كرسي متحرك ولا تستطيع حتى الذهاب إلى الحمام دون مساعدة.

وأطلق عدد من الناشطين نداءات للتبرع من أجل توفير متطلبات العلاج الباهظة للسيدة المتضررة، مشيرين إلى أن مساهمة بسيطة قد تحدث الفرق.