من لجوء إلى لجوء.. قصة طفل سوري يعبر حدود أوكرانيا إلى سلوفاكيا وحيدا

رائج/ أوكرانيا/ صور وفيديو/ "من لجوء إلى لجوء"... طفل سوري يحظى باهتمام المنصات بعد عبوره من أوكرانيا إلى سلوفاكيا وحيدًا الصفحة الرسمية لشرطة سلوفاكيا على فيسبوك https://www.facebook.com/policiaslovakia/posts/5378957235467788 المصدر: مواقع التواصل
الطفل حسن الخلف قطع وحيدا مسافة 1500 كيلومتر في 4 أيام (مواقع التواصل)

حظيت قصة الطفل السوري حسن الخلف (11عامًا) باهتمام منصات التواصل بشكل لافت، إذ فوجئت به السلطات السلوفاكية على الحدود مع أوكرانيا، حاملًا كيسا بلاستيكيا وجواز سفر، دون أي مرافق.

وقالت الشرطة السلوفاكية على صفحتها على فيسبوك، بعد نشرها عددًا من الصور لحسن الخلف إنه "بفضل الرقم الموجود على يده وقطعة من الورق في جواز سفره، تمكنا من الاتصال بأحبائه الذين جاؤوا من أجله فيما بعد، وانتهت القصة بشكل جيد".

وأثنى ناشطون عبر الفضاء الرقمي على شجاعة الطفل، معبرين عن تأثرهم وتعاطفهم معه ولا سيما وأّنه لجأ من سوريا إلى أوكرانيا.

وأعاد متابعون نشر صور الطفل الخلف على الحدود مرفقينها بتعليق "من لجوء إلى لجوء" و"رحلة اللجوء".

ووفق وسائل إعلام أجنبية، فإن حسن الخلف فرّ بمفرده من مدينة زابوريجيا في جنوبي شرقي أوكرانيا، حتى الحدود السلوفاكية في رحلة بلغت مسافتها 1500 كيلومتر واستغرقت 4 أيام.

وبحسب المصدر نفسه، فإن والدته سمحت له بالفرار بمفرده لأنها مضطرة لرعاية والدتها (84 عامًا)، التي لا تستطيع الحركة. ونشرت الشرطة السلوفاكية مقطعًا لوالدته وهي تشكر من ساهم بالاهتمام بولدها.

وكانت روسيا أطلقت فجر 24 فبراير/شباط الماضي الحرب على أوكرانيا، تبعتها ردود فعل غاضبة من عدة دول في العالم ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو، وتتواصل المعارك في مختلف الجبهات مع دخول الحرب الروسية على أوكرانيا يومها الـ13.

تفاعلات مختارة