لرفع مستوى الوعي بآثار استخدام البلاستيك.. إعلان الفائزين بمسابقة "ويش- إرثنا" في قطر

الفائزون بجائزة مؤتمر القمة العالمي للابتكار ويش (وكالة الأنباء القطرية)

بهدف رفع مستوى الوعي بآثار استخدام البلاستيك على الصحة، وتشجيع العمل نحو بناء مدن صحية، أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش" ومركز "إرثنا" عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، أسماء الفائزين في مسابقتهما الفنية "ويش- إرثنا".

وشهدت المسابقة مشاركة كبيرة ولا سيما من النشطاء في مجال حماية البيئة، وسلطت المشاركات الضوء على الجوانب العديدة لتأثير استخدام البلاستيك على الصحة، ومنها تلوث المياه، والتهديدات التي تتعرض لها البيئة البحرية، والتأثيرات على نمو الأجنة، والتحديات الناجمة عن استخدام المواد غير القابلة للتحلل الحيوي، وغيرها من الجوانب.

واختارت لجنة التحكيم 3 فائزين من فئة البالغين، و3 فائزين من فئة اليافعين، بناء على مستوى إبداع مشاركاتهم وقيمتها الفنية وتفرد محتواها ومدى ارتباطها بشعار قمة ويش 2022 "نحو مستقبل مفعم بالحياة"، والتزامها بمعايير المسابقة واشتراط الإسهام في الوعي والتثقيف.

وفاز بالمركز الأول في المسابقة عن فئة البالغين فريق "الدوحة كويست" عن منحوتة "العدو الثابت"، وجاء في المركز الثاني فندق "راديسون بلو الدوحة" عن تصميم "كن من مناصري الكوكب الأزرق، كن نقيا، ولا تدع البلاستيك يقتل الحياة تحت الماء"، بينما فاز بالمركز الثالث فريق ياسر الحميدي من جامعة تكساس إي آند إم في قطر، وطلاب كلية فنون التصميم بجامعة فرجينيا كومنولث في قطر، عن تصميم "رئتان من البلاستيك".

وفي فئة اليافعين، فاز بالمركز الأول كل من كاملة بو قرارة وبيان عربي من مدرسة "مايكل إي ديبكي" الثانوية عن منحوتة "الجنين المسموم"، وجاء في المركز الثاني منحة ذو الفقار ومحمد عبد الله من المدرسة نفسها عن تصميم "البلاستيك الدقيق وتلوث الجهاز الهضمي"، بينما فاز بالمركز الثالث نشطاء أكاديمية قطر- الدوحة التابعة لمؤسسة قطر عن عملهم الفني "ماذا أعددنا للعشاء؟".

وصنعت جميع الأعمال الفنية المشاركة من مواد بلاستيكية معاد استخدامها أو تدويرها، حيث تم تصميمها خصيصا لإبراز قيمة الجهود الفردية وأهمية الالتزام بالممارسات الواعية والصديقة للبيئة التي تساهم في تعزيز رفاه المجتمع كله.

المناخ والصحة

وتعليقا على إعلان الفائزين بالمسابقة، أكد المدير التنفيذي لمركز "إرثنا" غونزالو كاسترو دي لا ماتا أن الفن والثقافة جزء لا يتجزأ من التنمية المستدامة، لقدرتهما على جذب اهتمام أفراد المجتمع من خلال ترسيخ الارتباط الوثيق بين قضيتي تغير المناخ والصحة وصلة ذلك بنا جميعا ودورنا في أن نكون جزءًا من الحل.

وأعرب عن أمله في أن تحفز هذه المسابقة أفراد المجتمع لاتباع سلوك بيئي أكثر إيجابية، وأن تستطيع الجهود المبذولة تغيير السلوكيات ودعمها لتكون مستدامة أكثر.

من جانبها، عبّرت الرئيسة التنفيذية لـ"ويش" سلطانة أفضل، عن سعادتها برؤية الأفكار المبتكرة للمشاركين في المسابقة، وحماسهم وأصالة أعمالهم، مشيرة إلى أن هذه المسابقة منحت المشاركين طريقة مبتكرة لتسليط الضوء على التحديات الخطيرة التي سنواجهها في حال تجاهلنا الروابط بين صحتنا وحماية كوكبنا.

وتستهدف مسابقة "ويش- إرثنا" التي انطلقت في وقت سابق من العام الجاري، تعزيز الوعي بآثار البلاستيك من خلال إشراك أفراد المجتمع المحلي في إنشاء أعمال فنية حول تغير المناخ والصحة، وهو من الموضوعات التي تمت مناقشتها في قمة "ويش 2022".

مسابقة أخرى

ويأتي الإعلان عن الفائزين في مسابقة "ويش- إرثنا" بعد أيام من إعلان مؤتمر "ويش" عن الفائزين الأربعة في مسابقات الابتكار لعام 2022، التي تضم فئتين، هما: "ومضة الابتكار" و"تسريع الابتكار"، وذلك خلال الجلسة الختامية لقمة ويش 2022 التي أقيمت في الدوحة في الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وتم اختيار الفائزين من بين 20 مبتكرا عالميا في مجال الرعاية الصحية، تم انتقاؤهم في وقت سابق من بين 600 مشارك لعرض ابتكاراتهم في مجال الرعاية الصحية على صانعي السياسات العالمية وقادة الرعاية الصحية في قمة هذا العام.

وفازت ريا دياغنوستيكس بالجائزة الكبرى في فئة "ومضة الابتكار"، وهي شركة ناشئة تتخذ من سويسرا مقرا لها، وتعمل على كشف النساء المعرضات لخطر الولادة المبكرة.  فيما فازت "تادا ميديكال آي بي" السويدية بالجائزة الكبرى في فئة "تسريع الابتكار"، وذلك عن إنتاجها لجهاز يقدم حلا ضد الانفصال العرضي لإبرة الحقن عن الوريد.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)