كيف يخدع سائقو السيارات كاميرات المرور بإسبانيا؟

صورة حزام الأمان على التيشيرت
القمصان التي تحمل صور أحزمة الأمان تحولت إلى هوس لدى السائقين في إسبانيا (الصحافة الأميركية)

يعمد عدد من سائقي السيارات في إسبانيا إلى ارتداء قمصان تحمل صورا تحاكي أحزمة الأمان لمغالطة الكاميرات المنتشرة على الطرق، التي تراقب المخالفين، والإفلات من غرامة مالية تفرضها الشرطة المرورية في البلاد.

وتساعد الأحزمة التي تزركش قمصان سائقي السيارات على مغالطة كاميرات المراقبة، وتجعل نظمها الإلكترونية تعتقد أنها حقيقية، وأن مرتديها غير مخالف لقوانين الطرق؛ مما جعل الظاهرة تنتشر بسرعة قياسية بين مستعملي وسائل النقل.

ويبلغ سعر القميص الواحد الذي تحمل صورة حزام الأمان 12 يوروا (13.4 دولارا)، في حين تبلغ قيمة الغرامة المالية التي يفرضها قانون الطرق على المخالفين بسبب عدم وضع حزام الأمان مئتي يورو (223.4 دولارا).

وأدانت الشرطة الإسبانية سلوك السائقين، وحذرت من هذا الهوس، وقالت إن هؤلاء السائقين يخاطرون بحياتهم بالمغالطات التي يقومون بها، وأوصتهم بضرورة التفكير في قدرة أحزمة الأمان على إنقاذ حياة العديد من البشر عند وقوع الحوادث.

وقال بيان للشرطة "من الممكن أن ينجح السائق في تفادي الغرامة المالية عبر القمصان المخادعة التي يرتديها، ولكن هل يمكن أن يضمن حياته من دون أحزمة الأمان عندما يتعرض لحادث؟ أحزمة الأمان أنقذت العديد من الأرواح، ويجب التصدي لثقافة تجاوز القانون".

المصدر : تايمز