حاول اغتيال البابا الراحل وعاد لوضع زهور على قبره

epa02703037 A picture dated December 1983 shows Pope John Paul II (L) as he visits Turkish Mehmet Ali Agca (R) at Regina Coeli prison in Rome, Italy. John Paul II's beatification will be celebrated in Rome, Italy on 01 May 2011 after the Vatican credited him with the miraculous cure of a nun said to have had Parkinson's Disease. EPA/STR ***PLEASE REFER TO THE ADVISORY NOTICE epa02703005 FOR COMPLETE FEATURE TEXT***
البابا يوحنا بولص الثاني زار محمد آغا بسجنه في روما وصفح عنه (الأوروبية-أرشيف)

وضع الشاب التركي الذي حاول اغتيال البابا الراحل يوحنا بولص الثاني عام 1981 في الفاتيكان، زهورا على قبره. وتأتي هذه المبادرة بعد 31 عاما من الزيارة التي قام بها البابا البولندي لمحمد علي آغا في سجنه في روما حيث صفح عنه.

وكان آغا في الثالثة والعشرين من عمره حين أطلق النار مرتين على البابا في ساحة القديس بطرس وأصابه بجروح بالغة في المعدة.

وبعد القبض عليه في موقع الحادث، قضى 19 عاما في أحد السجون الإيطالية. وعام 2000 صدر عفو عنه وسلم إلى تركيا، حيث تم إلقاء القبض عليه وسجنه مرة أخرى، وذلك لاغتياله الصحفي التركي المعروف عبدي أبكجي عام 1979.

وذكرت وكالة أنباء "أي دي أن كرونوس" أن آغا وضع زهورا بيضا على القبر، وقال إنه وجد أن عليه القيام بهذه اللفتة بعد مرور 31 عاما من عفو البابا رسميا عنه.

وكان آغا طلب أن يقابل البابا فرانشيسكو خلال زيارته الأخيرة لتركيا الشهر الفائت لكن طلبه رفض، كذلك رفض طلبه مقابلة البابا خلال وجوده حاليا في روما.

ولا تزال الأسباب التي دفعت آغا إلى إطلاق النار على البابا الراحل عام 1981 مجهولة، وقد أمضى نحو ثلاثين عاما في السجن بين إيطاليا وتركيا.

المصدر : وكالات