رئاسة بايدن الاستثنائية في تاريخ بلاده وولايته وحزبه ستكون استثنائية له أيضا، فهي المهمة الوحيدة التي لن ينجح فيها بـ “طريقة دِلاوير”، وسيكون عليه البحث عن طريقة جديدة.. القصة من البداية بهذا التقرير.

“الحرية، المساواة، الإخاء”، هذه هي المبادئ الثلاثة الأساسية التي قامت عليها الجمهورية الفرنسية وصرّح إيمانويل ماكرون مرارا بأنه سيحميها ويضمن تطبيقها.. لكن ما آلية ماكرون وحزبه في سبيل ذلك؟