في هذا التقرير ننظر عبر عدسة تاريخية لنكشف الظهور المستمر للعِرق في السياسة الدولية، نبيّن أولا كيف تكتنف العنصرية الاقتصاد العالمي.. بالأخير، سيُظهر البناء العنصري للإرهاب أن النظام الدولي عنصري.

بات من المؤكد أن آثار كورونا المستجد ستتجاوز التوقعات والآثار المعتادة لحالة مرضية عابرة، فالأمر يتعلّق بتعقيدات تتصل بالنظام الاقتصادي والاجتماعي السائد عالميا.. فكيف يمكن أن يُغيّر الفيروس نظرتنا للاقتصاد؟

طرحت أزمة ترامب مع المنظمة عددا من الأسئلة، أهمها: ألا يُفترض أن تكون الصحة العامة مسألة إنسانية لا تُفضِّل أحدا على أحد، أم إنها وقعت في براثن الاستغلال السياسي والاقتصادي؟